]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مملكة البحرين:المرتبة الأولى فى تكنولوجيا المعلومات...نجاح متميز

بواسطة: dody  |  بتاريخ: 2012-04-07 ، الوقت: 20:37:34
  • تقييم المقالة:

 

مملكة البحرين:المرتبة الأولى فى تكنولوجيا المعلومات...نجاح متميز --- جاء تصنيف مملكة البحرين فى المرتبة الاولى على مستوى المنطقة طبقا لمؤشر التقرير العالمى لتكنولوجيا المعلومات الصادر عن المنتدى الاقتصادى العالمى لعام 2012، ليؤكد على التميز الذى حققته المملكة خلال العام الماضى رغم الاحداث المؤسفة التى شهدتها فى بداية العام المنصرم، حيث يستند مؤشر التقرير العالمى لتكنولوجيا المعلومات بشكل خاص على البيئة المثلى للأعمال الإستثمارية في البحرين (حيث حصلت على المرتبة 27 ضمن 133 من الاقتصادات في جميع أنحاء العالم)؛ ويسلط الضوء على التزام الحكومة بتنمية هذا القطاع، حيث حصلت البحرين على مرتبة عالية من حيث الاستخدام الحكومي لتكنولوجيا المعلومات (المرتبة 4). كما تمتاز المملكة بجهوزية عالية في قطاع تكنولوجيا المعلومات (المرتبة 25) من حيث جهوزية البنى التحتية، ومدى انتشار الخدمة ، وتوافر المهارات المؤهلة بالإضافة إلى تأمين بيئة مساندة ومشجعة لريادة الأعمال وتحقيق الإبتكار (المرتبة 11). وجدير بالاشارة أن هذا التقرير، والذي يصدر للسنة الحادية عشر على التوالي بالتعاون مع إنسياد، يعتبر التقييم العالمي الأكثر شمولا وحجية لتأثير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على عملية التنمية والقدرة التنافسية للدول. ويقيس مؤشر جاهزية الشبكات الالكترونية استخدام الدول لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على نحو فعال ضمن أربعة أبعاد هي:1) الأعمال العامة والبيئة التنظيمية والسياسية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. 2) جهوزية ثلاثة مجموعات رئيسية، وهي الأفراد والشركات والحكومات، لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستفادة منها. 3) مدى جهوزية البنية التحتية والمحتوى الرقمي، بالإضافة إلى القدرة على تحمل تكاليف هذا الاستخدام وتوفير المهارات المطلوبة.  4) تأثير ذلك على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية. ومن الجدير بالذكر أن البحرين كانت قد احتلت المرتبة الأولى في منطقة الخليج والشرق الأوسط، والمرتبة الثالثة عشر في قائمة ضمت 192 بلدا من جميع أنحاء العالم في استبيان الأمم المتحدة العالمي حول جاهزية الحكومة الإلكترونية 2010. وأشارت الامم المتحدة في تقريرها أن تقييم تطبيق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتوفير إمكانية الوصول وشمل المواطنين لا يعبر فقط عن حالة إمكانية البلاد بل يبرز أيضا مقومات البنية التحتية التكنولوجية والاتصالات السلكية واللاسلكية لها، جنبا إلى جنب مع مستوى التنمية البشرية. ويذكر أن المملكة قفزت في مارس 2009، ثمانية مراتب لتحتل المرتبة 37 من بين 134 اقتصادا عالميا في تقرير تقنية المعلومات العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي. وهو ما دفع العديد من الشركات العالمية الرائدة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن إلى انشاء مكاتب إقليمية لها في البحرين، وضمت قائمة تلك الشركات مايكروسوفت، وهيوليت باكارد، وشركة ويبرو، ماهيندرا ساتيام، سوفت وير أيه جي، نتغير، وتاتا لخدمات الاستشارات. هكذا، يمكن القول أن تقنيات المعلومات وما توفره من حلول أصبحت جزءاً مكملاً لنمط الحياة اليومية في مملكة البحرين، وقد تحقق ذلك بفضل الجهود المكثفة التي بذلتها - وما زالت تبذلها – الحكومة البحرينية كان آخرها استضافة المملكة خلال فى نهاية مارس الماضى (2012) أسبوع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا السنوي الثالث، وهو واحد من أهم فعاليات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، والذي يسلط الضوء على إمكانات النمو للاستثمارات الأجنبية في هذا القطاع. وذلك إدراكا من جانب الحكومة بأهمية قطاع تكنولوجيا المعلومات كأحد القطاعات الحيوية والمهمة في خلق بيئة عمل مثالية للشركات العالمية في هذا القطاع الذي يساعد على تحقيق طموحات الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030، ودفع نمو القطاع الخاص، ودعم تنويع الاقتصاد من ناحية. بما يسهم بدوره فى رفع المستويات المعيشية للمواطن البحريني من خلال خلق المزيد من فرص العمل من ناحية أخرى.       
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق