]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إدارة رأس المال

بواسطة: Abdelrahman Elshaikh  |  بتاريخ: 2011-06-17 ، الوقت: 15:21:39
  • تقييم المقالة:

إدارة رأس المال الجيدة هي التي تظهر الفرق بين المتداولين  وتحدد من منهم الرابح و من منهم الخاسر، و لقد ثبت عمليا أنه من بين كل 100 تاجر أنه فعليا لا ينجح منهم سوى 5 فقط و ذلك لأنهم طبقوا نظام إدارة رأس المال مع العلم أن جميع التجار المئة استخدموا نفس استراتيجية التداول بنسبة نجاح 70% لكل قرار.


إذن نستنتج أن السر لا يكمن بالإستراتيجية نفسها و إنما يكمن في إدارة رأس المال و أساليبها القوية. و للأسف فإن أغلب المتداولين في سوق الفوركس يهمل هذه الحقيقة ويبدأ برحلة البحث عن الإستراتيجية المثلى التي سوف تكون نسبة نجاحها 100% بالتالي لن يتطرق لإسلوب إدارة رأس المال ، مع إنه لو فكر مليا لوجد الإجابة بنفسه وهي :

"لو كان أحد في العالم لديه إستراتيجية تعطيه نسبة نجاح 100% فإنه سوف يقوم بتجميع جميع أموال العالم في محفظته و ذلك لأن الإنسان طماع و بالتالي ستنهار الأسواق و لن يبقى فوركس أصلا"

إذن و أقولها مرة أخرى " إذا أردت أن تنجح في هذا السوق فعليك أن تتقبل الخسارة و تفرح لها كما تتقبل الربح أيضا- و باستخدامك لأساليب إدارة رأس المال سوف تتعلم كيف تجعل الخسارة متدنية و تجعل الربح أضعاف هذه الخسارة و بالتالي المحصله هي أرباح"

 إدارة رأس المال هي السر في نجاح أي نظام متاجرة، ومعظم المتاجرين لا يدركون مدى أهميتها البالغة.
 


إدراك مفهوم إدارة رأس المال و التفريق بينه و بين استراتيجية أو قرارات المتاجره مهم جدا ، و باختصار إدارة رأس المال هي التي تحدد الكمية أو المبلغ الذي سوف تستخدمه أو (تخاطر به) في العملية الواحدة (بيع أو شراء) . و هذا السبب الذي جعل إسمها الآخر هو (إدارة المخاطر).

هناك عدة طرق لإدارة رأس المال و جميعها تصب في نفس البحر و هو المحافظة على رأس المال و عدم المخاطرة به بشكل عشوائي وغير مدروس.

 

نظرة على إدارة رأس المال عن كثب :


للخوض في غمار إدارة المخاطر و لتسهيل الشرح عليك بفهم قاعدة  (الهامش المتاح) وهي:

الهامش المتاح  =  الرصيد الابتدائي – المبلغ المحجوز في العمليات التي قمت بها (بيع\شراء).

 حيث إذا كان رصيدك الافتتاحي مثلا (10.000$) ، ودخلت بعملية متاجرة بـ (1000$) ، فإن الهامش المتاح في رصيدك  هو (9000$) ،  أيضا إذا دخلت بعملية أخرى بمبلغ (2000$) أخرى ، فإن الهامش المتاح المتبقي في حسابك هو 7000$

فهمك للذي سيتم شرحه لاحقا يعتمد بشكل رئيسي على الهامش المتاح ، تأكد جيدا لفهمك لهذا المصطلح قبل أن تكمل في القراءة.

 

 

 

شرح لأحد أنظمة إدارة رأس المال (إدارة المخاطر) :

الآن و بعدما تعرفنا سويا على مصطلح الهامش المتاح دعنا نقوم بشرح أحد أنجح أساليب إدارة رأس المال و التي أثبتت عائدة سنويا عاليا بالمقارنة مع المخاطرة المحدودة بين طياتها.

سنعتمد في هذا الشرح على المعطيات التالية :

    الرصيد الابتدائي : 10000 $ . الرافعة المالية : 1:100 . نوع الحساب : مصغر (كل pip  = دولار واحد)

 

نص الأسلوب :  "إن نسبة المخاطرة لأي عملية متاجرة يجب أن لا تتجاوز في أي حال من الأحوال (3%)  من رأس المال في العملية الواحدة في حال كانت استراتيجيتك ذات نسبة نجاح عالية ، ويفضل خفض نسبة المخاطرة الى (1%)  أو (2%)  كل ما قلت نسب نجاح استراتيجيتك في المتاجرة "

و لداعي الشرح سنأخذ النسبة المتوسطة وهي  (2%)  ونعتمدها :

2% من رأس المال في مثالنا  =10000$ * 0.02  = 200$
الناتج 200$ هو أكبر مبلغ يجب عليك أن تخسره في العملية الواحدة (لو كانت خاسرة) لذلك يجب وضع  أمر وقف للخسارة بعد 200$ من موقع دخولك للسوق.

كيفية حسام حجم العقود :

كما ذكرنا سلفا فإن أعلى مبلغ يجب عليك ألا تخسر أكثر منه هو 200$ أي انك إذا دخلت بعقد واحد (مصغر أو ميني)  فبإمكانك وضع وقف الخسارة بعد 200 نقطة (لأن كل نقطة = 1 دولار) أما إذا كنت تتاجر بعقدين (ميني)  فيجب أن تضعها بعد 100 نقطة (لأن كل نقطة =2 دولار ) وهكذا .

لكن حساب حجم العقود لا يتعلق فقط بادارة رأس المال بل يرتبط ارتباط كبير بالاستراتيجية التي تعتمدها في تجارتك و لنقل أن قواعد استراتيجيتك في الدخول هي :

    ربح  على الاقل 100 نقطة. وقف خسارة 50 نقطة.

بالتالي و بتطبيق مبلغ المخاطرة و هو 200$

 50 نقطة = 200$ أي أن كل نقطة = 4 دولار  و بالتالي أكبر حجم للعقود التي لا يجب أن تدخل بمبلغ أكبر منها هو ( 4 عقود ميني)

بالتالي إذا نجح توقع لسير العمله (أو توقع الاستراتيجية) فالمبلغ الذي سوف تربحه هو 100 نقطة * 4 دولار لكل نقطة = 400 دولار)

وإذا لا قدر الله فشل هذا التوقع فلن تزيد خسارتك (أو بمعنى أصح مخاطرتك) عن 200$ دولار   


 

هذا  الأخير كان مجرد مثال ، ويختلف حسب رأس المال ، ونوع الحساب (عادي – مصغر) ، ومقدار الرافعة ، ولكن من أهم الأشياء  بالطبع هو التركيز على قاعدة نسبة المخاطرة ، لا تخاطر أبداً بنسبة أكبر في عملية واحدة ، ستكون مصيبة كبيرة لو أن المتاجر خسر ثلاث أو أربع عمليات متوالية ، عندئذٍ سيساوره شعور جازم بأن العملية القادمة ستكون ناجحة وأن عليه تكثير عدد العقود لتعويض الخسارة السابقة ، وبهذا يمكنك أن تنسف رأس المال في وقت قصير.

 قاعدة ذهبية

"إن المتاجر الناجح يجب أن تكون له القدرة الكاملة على التحكم في عواطفه ولا يسمح للطمع بالتحكم في متاجرته."
 

  


من كتاباتي 2010

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق