]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مرآة عصية

بواسطة: تاجموعتي نورالدين  |  بتاريخ: 2012-04-06 ، الوقت: 10:48:23
  • تقييم المقالة:

 

     

 

 

 

                    مرآة عصية        للشاعر تاج نورالدين

بين تأفف وتعفف ، بين رغبة متكسرة  ، ونبرة متحسرة أخرجت حواء  مرآتها ، واسترسلتْ تحدِّق  إليها  بجفون

متعبة  ،وعيون معاتبة ، وفجأة  تهوي  بها على  الأرض فتحيلها إلى شتات .

                      

 

تعبْتُ من رؤاكِ، سئمْتُ فيكِ تَحَمُّلِي

                          خُدِعْتُ في وجهكِ دَهْرًا عابَ تدلُّلِي

آويْتكِ بُدًّا، عليكِ  أمطرْتُ  توسٌّلي

                         آثرتُكِ   ِندًّا  وفيكِ   أفنيْتُ    توغُّلي

ساندتُ  صِدْقكِ  فأخْفيْتِ سِرَّ تَرَهُّلي

                       وناشدتُ  بُرْجَكِ  فنسيتِ  بِرَّ تفضُّلي     

توسَّمتُ فيكِ  بسْمتي  لِيَهُلَّ   تهلُّلي

                      وتلمَّستُ فيكِ  نخْوتي   فَجَدَّ   تعجُّلي

 خِلْتُكِ  أمَلا ً لو يُثْمِرُ فيكِ  تدخُّلي

                     و حسبتُكِ  بلْسماً   فدبَّ  فيكِ   تمهُّلي

رغبتُ فيكِ وَهَجًا، خان صمتَ تعقُّلي

                    و طلبتكِ  فرَجاً   فخانَ   وعْدَ    تقبُّلي

أيُّ  فكرٍ  أوْحيتِهِ  وقد  طال   تنقُّلي

                   أيُّ سندٍ  أسْديته  وقد  ضاع   توكُّلي

فاجْمَعي  شظاياكِ  أبدا ً و  ترَحَّلي

                    واندُبي   حظَّكِ  هجْراً  بُدّاً  و تحمَّلي

لَمْلِميشتاتكِ، فيكِ حرُّمتُ تطفّلي                     

                     وابحثي  وجْهاً   قد  ينْسيكِ    تنصُّلي

وَدَعي شأني خلاصاً منكِ وترجَّلي                   

                     و لا  تقلْ   تبّاً    فقدْ    تعدَّاكِ     تقوُّلي

 

 

الباب الاول للشعر الفصيح من ديوان : وحي القوافي للشاعر الأستاذ تاجموعتي نورالدين

                             

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق