]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحياء في ذمة الخلود

بواسطة: الكاتب: عدنان أحمد الفسفوس/ أبو عاصف  |  بتاريخ: 2012-04-06 ، الوقت: 08:54:59
  • تقييم المقالة:

أحياء في ذمة الخلود
عدنان أحمد الفسفوس
مصطلح اجتماعي يشير الى الافراد الذين يعيشون حياة الأنعام بل هم أضل، يعيشون ليأكلوا ويشربوا ولا وجود لهم ولا فاعلية ولا اسهام لهم في الحياة العامة، اي لا يغيرون ولا يتغيرون بل ينساقون سوقاً نحو الحياة، ويقولون مالا يفعلون ولا يقدمون أفكاراً ابداعية خلاقة، ولا يتفاعلون مع الحياة النابضة بالحيوية فهم موتى لكنهم أحياء جسدياً يتحركون مكانياً ولا يعكسون روح العصر وروح التغيير بل يمثلون السبات القاتل، ويكرهون التجديد ويعشقون السكون، ولا يقرأون التاريخ وينامون في واقع يستدعي اليقظة والانتباه والقفز نحو مرحلة متجددة ومتغيرة، انهم همج رعاع يتبعون كل ناعق ويميلون مع كل ريح ولم يستضيؤا بنور العلم ولم يلجئوا الى ركن وثيق.
إنهم إفراز معضلة اجتماعية ثقافية تربوية،فهم أكبر من مشكلة وحلها يتطلب تغيير جذري في الواقع الفاسد لمصلحة المجموع العام.


شبكة الوسط التربوي
 شبكة تربوية يقوم بإعدادها والإشراف عليها الأخصائي الاجتماعي والتربوي عدنان أحمد الفسفوس " أبو عاصف"، حيث تهدف الشبكة إلى تعزيز التواصل مع مديري ومديرات المدارس والمرشدين التربويين والاخصائيين الاجتماعيين والنفسيين.
كما تهدف إلى مواكبة كل ما هو جديد ومفيد في حقل الإدارة المدرسية والإرشاد التربوي وتقديمه للزملاء الأعزاء على امتداد الوطن.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق