]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كما أردتَ قتلى وأنت حى سأقتلك حتى بعد موتك

بواسطة: Akram Omar Abu Almeza  |  بتاريخ: 2012-04-04 ، الوقت: 15:12:42
  • تقييم المقالة:


أأنت أنت من أعرف؟ .. أأنت حي ؟ ..... ألم أقتلك من قبل؟ .... ألم أرك تتهاوى أمامي ؟ ...
 
ألم أشهد تساقط أشيائك و أشلائك ؟ الم يكن موتاً ؟ كم روحا لديك؟
 
لازال طعم إنهيارك فى فمي ,ما زالت لذة سقوطك فى حلقي ! لقد قمتُ بكل ما يجب للخلاص منك .....
 
حسناً........ لن أرهق تفكيرك كثيراً....
 
هو أنا , لقد كان قتلاً ليس مرة واحدة بل عشرات المرات
 
أنت من أقر قتلي و أنا من قرر أن لا يموت , أنت من قتلني ازدرائه و نفاقه و كذبه ,وقتلتني مشاعرك الزائفة , قتلتني رائحة الخبث فيك ...
 
مهلاً ..... من قال لك أنك اليوم حي ؟!!! من قال أنك كنت يوماً ما حي ؟
 
أنا ضميرك يا هذا , لن أجبرك على فعل الخير , ولكن عندما تذنب لن أترك فيك شعورً بالرضا .
 
سأكون قدرك وستراني كل لحظة من نهارك , ستراني كابوساً مرعباً فى نومك ,أنا وعكةٌ صحيةٌ تصيبك , أنا حملٌ على كتفيك , أنا ثقلٌ على صدرك , أنا ضيق نَفَسَك ,أنا حادث سير يفاجئك , أنا مرضٌ عضال لن تشفى منه ,أنا صفحة سوداء فى حياتك ولن تنساني أبداً ,
 
ويوم موتك سأقف على قبرك وسأذيع أسرارك التى أخفيتها كل حياتك , فكما أردتَ قتلى وأنت حى سأقتلك حتى بعد موتك .
 
{بعض من كتاباتي}


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق