]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

عندما يأتي المساء - "العدل أساس الملك" (15) مقال: محمد سراج سكرتير التحرير بالمساء

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2012-04-03 ، الوقت: 13:16:49
  • تقييم المقالة:
عندما يأتي المساء - "العدل أساس الملك" (15) مقال: محمد سراج سكرتير التحرير بالمساء من محمد سراج في 11 ديسمبر، 2011‏ في 01:25 مساءً‏ ·‏  

عندما يأتي المساء - "العدل أساس الملك"

 

محمد سراج mohamed_alserag@yahoo.com

الأحد 11 ديسمبر 2011

 

 

إذا ساد العدل في المجتمع فإن الأفراد يعيشون في أمان آمنين علي أنفسهم وأموالهم وأولادهم.. لذا فإن "العدل أساس الملك".. نعم هي حكمة قديمة ولكن تثبت الأيام مصداقيتها.. والعدل من القيم الانسانية الأساسية التي جاء بها الاسلام ومفهومه الانساني اعطاء كل ذي حق حقه.. قال تعالي في كتابه الكريم "إن الله يأمر بالعدل والاحسان وإيتاء ذي القربي وينهي عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون" آية 90 من سورة النحل أي انه لا تستقيم الحياة إلا بالعدل.. وهذه الآية تثبت بأن العدل قانون إلهي.. وحتي لا تتصرف الأهواء في أحوال العباد والبلاد ولا تتلاعب بها الشهوات والعصبيات والائتلافات والأحزاب.. فالقوانين الإلهية لا تبديل ولا تغيير فيها.. ويجب علي الحاكم أن يقيم العدل بين الرعية بتطبيق ما أمر الله به دون محاباة لقريب أو صديق ويجب أيضا علي الرعية تنفيذ ما أمر الله به دون مجاملة وأن يتصفوا بالعدل في العهود والاتفاقيات والقول والكيل والميزان فالعدل يتصف به المسلم دون غيره.. فإذا كان هذا هو حال المسلم المعتدل فلم القلق من ذلك التشويه وهذه الحرب الشعواء ضد الاسلام والاسلاميين لمجرد تقدمهم في الجولات الانتخابية.. الله عز وجل عدل في خلقه وعدل في أمره كله.. ونحن عباده المؤمنين ينبغي أن نكون معتدلين في أفعالنا.. ونسعد بقدوم الاسلام المعتدل الذي يحكم بين الناس بالعدل ويحتوي كل التيارات والأطياف والأحزاب والأديان فالاسلام الوحيد القادر علي ذلك لأن من أعمدة حكمه العدل.. وكلنا يعلم قصة "رسول كسري" الذي جاء لمقابلة عمر بن الخطاب أمير المؤمنين وظل يبحث عن القصر وهو في مخيلته مثل قصور كسري وقيصر.. ولكنه لم يجد قصرا ولا حراسا.. فدله الناس علي رجل نائم تحت الشجرة فلم يصدق فذهب إليه فإذا به عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد افترش الأرض والتحف السماء وعليه بردته القديمة.. فقال الرجل قولته المشهورة "حكمت.. فعدلت .. فأمنت.. فنمت يا عمر".. نعم أمنت لما أقمت العدل فنمت نوما قرير العين.. فكان الفاروق رضي الله عنه يتحري العدل حتي يكون أهلاً لخلافة المسلمين هذا هو ديننا الحنيف وهذا هو النموذج المنتظر لأمير المؤمنين قولا وفعلا.. وسئل عمر بن الخطاب رضي الله عنه "أيوشك أن تخرب القري وهي عامرة قال: نعم إذا علا فجارها علي أبرارها".. لأن الفجار لا يقيمون العدل.. وقال الله عز وجل في كتابه العزيز "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا" آية 16 من سورة الإسراء.. فنحن شعب مصر نمر بمرحلة غاية في الأهمية ولا نطلب سوي العدل في كل أمور حياتنا.. وهذه فرصتكم أيها الاسلاميون لصالح العباد والبلاد لتطبيق شرع الله في أرض الله.

 

When evening comes - "Justice is the basis of the King"

Mohamed Siraj mohamed_alserag@yahoo.com

Sunday, December 11, 2011

 

If there was justice in the society, the safety of individuals living in the safe and money on themselves and their children .. Therefore, "Justice is the basis" .. Yes, it is the wisdom of old, but prove its credibility .. And justice of the basic human values that are enshrined in Islam and the concept of humanitarian give everyone his due .. God Almighty says in His Holy Book, "God commands justice and charity, and giving to kinsfolk, and forbids indecency and evil and oppression. He admonishes you may recall," verse 90 of Surat Al Nahl any upright life, he was not only fair .. This verse proves that the divine law of justice .. And do not even act the passions in the country and the conditions of slaves and manipulated by the desires and partisanship, coalitions and parties .. Divine laws not be changed or exchanged .. And should the ruling to assess the justice of the parish the application of what God has commanded without favor to a relative or friend must also be on the parish implementation of what God has commanded without the courtesy and Atsvo justice in the covenants, conventions and say, and double and the balance of Justice is characterized by a Muslim without the other .. If this is the case of a moderate Muslim not worried about this distortion, and this indiscriminate war against Islam and the Islamists just as they tour the election .. God in His creation was amended and amended in all his affairs .. We are slaves of believers should be moderate in our actions .. The happy arrival of moderate Islam among the people who govern justly and contains all the currents and factions and parties, religions, Islam is only capable of doing so because of the pillars of his rule of justice .. We all know the story of "The Messenger of fractional" who came to interview Omar bin al-Khattab remained faithful looking for a palace in his mind, such as inadequate as confidential and Caesar .. But he did not find a palace guards .. Vdelh people to a man asleep under the tree did not believe him if he went to Omar ibn al-Khattab may Allah be pleased with him may be sleeping on mattresses on the ground and the sky and objects upon the old apostate .. The man said famously "changed its mind ruled .. .. .. Voment grew my life" .. Yes, I stayed secured to the Justice grew sleep soundly .. Farouk was checking may Allah be pleased with him until justice be eligible to succeed Muslims this is our religion and this is expected to form the faithful in word and deed .. Asked Omar bin al-Khattab may Allah be pleased with him "Oyushk that is full of destruction of villages, he said: Yes, if Ola Fjarha Ibrarha Ali" .. Because the lechery of Justice does not reside .. The Almighty God in His Holy Book, "and if we are to perish village ordered Mtrfaita Vvsagoa the right of them to say Vadmournaha destructive" verse 16 of Surat Al-Isra .. We're in the people of Egypt is very important not only ask for justice in all things in our lives .. This is your chance, O slaves for the Islamists and the country to apply the law of God in the land of God.

 


المساء 11 ديسمبر 2011 _ الأحد .. ويوم الثلاثاء 13 ديسمبر فوجئت ومئات المستمعين يتصلون بى يبلغونى بأن الفاضلة ( إذاعة القرآن الكريم ) أذاعت مقالى كاملاً (عندما يأتى المساء)_ بعنوان: (العدل أساس الملك ).. وذلك فى برنامج (كتابات إسلامية على الهواء ) .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق