]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يأتي المساء (تعظيم سلام لمصر )14 مقال : محمد سراج mohamed_alserag@yahoo.com الأحد 4 ديسمبر

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2012-04-03 ، الوقت: 12:36:45
  • تقييم المقالة:
عندما يأتي المساء (تعظيم سلام لمصر )14 مقال : محمد سراج mohamed_alserag@yahoo.com الأحد 4 ديسمبر 2011 من محمد سراج في 11 ديسمبر، 2011‏ في 01:33 مساءً‏ ·‏  

عندما يأتي المساء تعظيم سلام لمصر

محمد سراج mohamed_alserag@yahoo.com

الأحد 4 ديسمبر 2011

 

إذا كنا سنتحدث عن عظمة شعب.. فلابد أن نذكر أولا قول الله تعالي في كتابه العزيز: "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتي يتبين لهم أنه الحق أو لم يكف بربك أنه علي كل شيء شهيد" سورة فصلت الآية 53" وهي آية تبين عظمة الله عز وجل .. ثم نعود لعظمة شعب مصر الذي باركها الله بقوله "ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين" لانها منذ الخليقة تتفرد بالحكماء "ومن يؤت الحكمة أوتي خيرا كثيراً".

الدليل علي عظمة هذا الشعب هو المناخ الذي جرت فيه الانتخابات وكم المشاركة الشعبية من جميع الطوائف وقد كانت النتائج الأولية الصادرة للمرحلة الأولي للانتخابات بداية الطريق نحو تحول ديمقراطي حقيقي وخير دليل علي الشعب المصري الذي استبعد الفلول. رغم تحايلهم ومشاركتهم علي قوائم أحزاب أخري.

.. وبشهادة المراقبين فإن نسبة المشاجرات في المرحلة الأولي للانتخابات أقل بكثير من الدورات السابقة.. والمشاركة أعلي من أي دورة مضت.. ولا مجال للتزوير وشراء الأصوات وافتعال المشاكل.. وهذا يؤكد أيضا عظمة هذا الشعب.

ولانه لا صوت يعلو فوق صوت الجماهير فقد خرج المصريون بمختلف أعمارهم وطوائفهم ليؤكدوا ان ارادة الشعب هي اساس الديمقراطية. وسجلوا صورا رائعة في الوطنية. فالمريض أصر علي الخروج للإدلاء بصوته. والعجوز الذي حمله الشرطي لصندوق الاقتراع. والمرأة التي وقفت طابورا طويلا بالساعات لتعطي صوتها وهي مطمئنة انه سيصل لمن اختارت فعلا.. وعزيمة الشباب القوية وإراداتهم في تغيير النظام للأفضل إن شاء الله .. ولا بنفس دور القوات المسلحة والقضاء والشرطة فكلها عوامل دلت علي عظمة هذا الشعب الذي لم يترك مجالا للمشككين أن يعبثوا بمقدراته وتعظيم سلام لشباب جمعها مصير وهدف واحد.

وبغض النظر عن فوز أو تقدم الإسلاميين في الجولة الأولي.. أو جميع الجولات .. فنحن هنا بصدد فوز مصر وشعب مصر في ماراثون الديمقراطية.

 

 

 

 

 

 

When evening comes maximize peace to Egypt

Mohamed Siraj mohamed_alserag@yahoo.com

Sunday, December 4, 2011

 

If we are going to talk about the greatness of the people .. Must remember that the first words of God Almighty in His Holy Book: "We shall show them Our signs in the horizons and within themselves until it is clear to them that right or did not do it on the Lord of all martyrs," Al-separated verse 53 "is a sign showing the greatness of God Almighty .. and then go back to greatness the people of Egypt that God blessed them, saying, "Enter Egypt safe, God willing," as it is unique since the creation Bagme "It is wisdom borne Otte much good."

Evidence of the greatness of this people is the climate in which the elections took place and how much of popular participation of all denominations have been issued the preliminary results of the first phase of elections beginning of the road towards democratic transition and a real testament to the Egyptian people, who ruled out the remnants. Although Thaylhm and participation on the lists of other parties.

.. And the testimony of observers, the percentage of fights in the first stage of the elections less than the previous sessions .. And participation, higher than in any session ago .. No room for fraud and vote-buying and fabricating problems .. This also confirms the greatness of this people.

And he does not sound louder than the voice of the masses came out the Egyptians of all ages and sects to confirm that the will of the people is the basis of democracy. And registered in the National stunning images. The patient insisted on going out to cast their vote. The old man carried by the policeman to the ballot box. And women who stood a long queue for hours to give a reassuring voice that will reach those who actually chose .. And determination of young people strong and Aradathm regime change for the better, God willing .. The same role of the armed forces and the judiciary and the police they are all factors showed the greatness of this people who did not leave room for skeptics to flirt Bmekdrath and maximize peace and the fate of the young collected one goal.

Regardless of win or progress of the Islamists in the first round .. Or all tours .. We are here to win the people of Egypt and Egypt in the Marathon of democracy.

 

 


المساء 4 ديسمبر 2011 _ الأحد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق