]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما يأتي المساء (10) أهلية أبو زعبل.. وأمريكا من ثورة 52 إلي 25 يناير مقال :محمد سراج

بواسطة: محمد سراج  |  بتاريخ: 2012-04-03 ، الوقت: 01:41:01
  • تقييم المقالة:
عندما يأتي المساء (10) أهلية أبو زعبل.. وأمريكا من ثورة 52 إلي 25 يناير مقال :محمد سراج من محمد سراج في 19 أكتوبر، 2011‏ في 03:20 مساءً‏ ·‏  

عندما يأتي المساء أهلية أبو زعبل.. وأمريكا من ثورة 52 إلي 25 يناير

 

محمد سراج mohamed_elserag@yahoo.com

الأربعاء 19 اكتوبر 2011

 

 

 

قرية دخلت التاريخ.. وعدوان صهيوني لا ينسي علي أولي الشركات التي أدخلت صناعة الحديد في مصر.. دعمتها ثورة 23 يوليو 1952 وقتلت عمالها صواريخ أمريكا.. وأغلقتها وشردت أبناءها خصخصة مبارك.. ومن ثمار ثورة 25 يناير وافقت اللجنة المؤقتة لاتحاد عمال مصر وبمناسبة أعياد أكتوبر بحث واعادة تشغيل بعض المصانع التي تم إيقافها من قبل الحكومة البائدة وتشريد العمالة الخاصة بها  مع أن الحكومات السابقة كانت تتغني ليل نهار لامساس بالعمال وحقوقهم ويضيف الخبر الذي تناولته الصحف بأن رئيس اللجنة كلف رؤساء النقابات العامة بحصر الشركات التي تم خصخصتها.. ولحسن حظ "أهلية أبوزعبل" لم يتم بيعها.. وأيضاً حصر لحجم العمالة التي تم تشريدها استعداداً للاستعانه بهم عند تشغيلها.

عندما نرجع إلي التاريخ نجد أن مصنع حديد أبوزعبل دعمته ثورة 23 يوليو بعد أن أصبحت أمور البلاد في يد أبنائها.. ونالت القرية نصيباً كبيراً بإقامة هذا المصنع علي أرضها. ولكن العدو كان لها بالمرصاد ولم تدم فرحة العمال. وفي صباح يوم الخميس 12 فبراير 1970 كان العدوان علي عمال أبوزعبل "بالشركة الأهلية للصناعات المعدنية".. وبالاسلحة الأمريكية الصنع وبالتحديد في الساعة الثامنة وثلاث عشرة دقيقة كانت الصواريخ والطائرات الفانتوم تمطر الشركة بالقنابل والنابالم.. كعادتهم ضاربين عرض الحائط بكل القيم والقوانين الدولية.. وبدلاً من حضور الأهالي ليتسلموا سلفة العيد من ذويهم ويحملون لهم فرحة الإنتاج حملوا جثث العمال الشهداء والمصابين من أبنائهم وأبائهم رغم تحذيرات الدفاع المدني بعدم الاقتراب من مواقع الانفجار الذي أسفر عن سقوط أكثر من خمسين شهيداً واصابة ما يقرب من مائة عامل نتيجة الاعتداء الغاشم الذي قامت به الطائرات الإسرائيلية والأمريكية الصنع.

وفي ظل هتافات الأهالي "نموت بالنابالم ولانركع لغير الله".. ومن أناس للحرية عندهم تمثال ولكن الحرية عندما تنبو من الدين وهنا يحضرني كلمات الشاعر المرحوم أحمد سليمان حجاب وهو ابن أبوزعبل ومنها:

وتعود أيامنا بقساوتها

ويجيلنا اتناشر فبراير

ونعيش الذكري ومرارتها

والكأس علي كل الناس داير

في اليوم ده وعام 70 فاكر

وانتم فاكرين قسوة يومها

 

 

 

 

 

 

When evening comes eligibility Abu Zaabal .. And America from the Revolution of 52 to January 25

Mohamed Siraj mohamed_elserag@yahoo.com

Wednesday October 19, 2011

 

 

Date entered the village .. Zionist aggression and do not forget the first company to introduce the iron industry in Egypt .. Supported by the revolution of July 23, 1952, killing its workers missiles America .. And closed down and left her children privatization Mubarak .. It is the fruits of the revolution January 25 approved the Interim Committee of the Union of Egyptian Workers On the occasion of Birthdays in October discussed and re-run of some factories that were stopped by the government of the extinct and the displacement of labor with its own that previous governments were singing day and night to Amsas workers and their rights and adds the news was in the press that the Chairman of the Committee commissioned heads of trade unions to limit public companies that were privatized .. Fortunately for "civil Abuzabl" have not been sold .. And also to limit the volume of employment that have been homeless in preparation for their use when it runs.

When we come back to the date we find that the steel plant Abuzabl supported the revolution of 23 July after becoming things of the country in the hands of their children .. The village received a large share of this plant establishment on its territory. But the enemy had a lookout for joy did not last the workers. On the morning of Thursday, February 12, 1970 was the aggression on workers Abuzabl "Ahlia Mineral Industries" .. The American-made weapons, specifically at the eighth and three ten-minute missiles were raining and Phantom aircraft with bombs and napalm the company .. As usual disregarding all international laws and values .. Instead, the presence of parents to receive the advance of the feast of their loved ones and carrying them to the joy of production carried the bodies of workers of the martyrs and injured children and their parents, despite warnings from civil defense to keep away from sites explosion, which killed more than fifty martyrs and wounded nearly a hundred workers as a result of brutal attack carried out by the Israeli aircraft and American-made.

With shouts of the people "die of napalm and Anrkaa is God" .. It is people who have a statue of freedom, but freedom of religion when Tnpo and here I am reminded of words of the late poet Ahmed Suleiman, the son of a veil Abuzabl, including:

And return today Baksautea

And Igilna Atneshr February

And live male and bitter

And the cup to all the people Dyer

De day and in 70 Faker

The cruelty of the day you Vachrin

 

 

 


المساء 19 أكتوبر 2011 الأربعاء

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق