]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشهيد البطل العربي بن المهيدي

بواسطة: يعرب مازيغ  |  بتاريخ: 2012-04-02 ، الوقت: 11:02:02
  • تقييم المقالة:

 

 


1.المولد والنشأة:

ولد الشهيد العربي بن مهيدي في عام 1923 بدوار الكواهي بناحية عين مليلة وهو الإبن الثاني في ترتيب الاسرة التي تتكون من ثلاث بنات وولدين، دخل المدرسة الإبتدائية الفرنسية بمسقط رأسه وبعد سنة دراسية واحدة إنتقل إلى باتنة لمواصلة التعليم الإبتدائي ولما تحصل على الشهادة الإبتدائية عاد لأسرته التي إنتقلت هي الأخرى إلى مدينة بسكرة وفيها تابع محمد العربي دراسته وقبل في قسم الإعداد للإلتحاق بمدرسة قسنطينة.في عام 1939 إنضم لصفوف الكشافة الإسلامية "فوج الرجاء"ببسكرة، وبعد بضعة أشهر أصبح قائد فريق الفتيان.
2.النشاط السياسي:

في عام 1942 إنضم لصفوف حزب الشعب بمكان إقامته، حيث كان كثير الإهتمام بالشؤون السياسية والوطنية، في 08 ماي 1945 كان الشهيد من بين المعتقلين ثم أفرج عنه بعد ثلاثة أسابيع قضاها في الإستنطاق والتعذيب بمركز الشرطة.عام 1947 كان من بين الشباب الأوائل الذين إلتحقوا بصفوف المنظمة الخاصة حيث ما لبث أن أصبح من أبرز عناصر هذا التنظيم وفي عام 1949 أصبح مسؤول الجناح العسكري بسطيف وفي نفس الوقت نائبا لرئيس أركان التنظيم السري على مستوى الشرق الجزائري الذي كان يتولاه يومذاك محمد بوضياف، وفي عام 1950 ارتقى إلى منصب مسؤول التنظيم بعد أن تم نقل الشهيد محمد بوضياف للعاصمة. بعد حادث مارس 1950 إختفى عن الأنظار وبعد حل المنظمة عيّن كمسؤول الدائرة الح***ة بوهران إلى 1953. وعند تكوين اللجنة الثورية للوحدة والعمل في مارس 1954أصبح الشهيد من بين عناصرها البارزين ثم عضوا فعالا في جماعة 22 التاريخية.
3.نشاطه أثناء الثورة واستشهاده:

لعب بن مهيدي دورا كبيرا في التحضير للثورة المسلحة ،وسعى إلى إقناع الجميع بالمشاركة فيها ،وقال مقولته الشهيرة إلقوا بالثورة إلى الشارع سيحتضنها الشعب ، وأصبح أول قائد للمنطقة الخامسة (وهران). كان الشهيد من بين الذين عملوا بجد لإنعقاد مؤتمر الصومام التاريخي في 20 أوت 1956، و عّين بعدها عضوا بلجنة التنسيق والتنفيذ للثورة الجزائرية (القيادة العليا للثورة) ، قاد معركة الجزائر بداية سنة 1956ونهاية 1957. إلى أن أعتقل نهاية شهر فيفري 1957 إستشهد تحت التعذيب ليلة الثالث إلى الرابع من مارس 1957، بعد أن أعطى درسا في البطولة والصبر لجلاديه.

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سالي نور | 2012-04-03
    رحمة الله على الشهيد البطل العربي بن مهيدي ... نتمنى أن نكون خير خلف لخير سلف و ألا نخذ هؤلاء الابطال الذي ضحوا بالغالي و النفيس في سبيل استرجاع حرية الجزائر .
    • يعرب مازيغ | 2012-04-15
      أختي سالي نور ...
      في هذه الامة مازال
      هناك الرجال و النساء
      يعشقون تراب هذه
      الارض الطيبة
      و لا خوف ابدا عن
      ابناء الجزائر احفاد
      لالة فاطمة نسومر
      و الأمير عبد القادر.
  • نورالدين عفان | 2012-04-02
    رحم الله الشهيد البطل العربي بن مهيدي ...........قد حصدنا ثمار جهاده وإستشهاده فهل ياترى حافظنا على عهده وعهد بقية الشهداء 
    • يعرب مازيغ | 2012-04-15
      أخي ...  نور الدين عفان ...
      رغم الذي يقال عن شباب الجزائر
       بأنه يجهل ماضيه و تاريخه فإني
      أطمئمك بأنه مازال في شبابنا من
      يجل تاريخ الجزائر المجيـد الذي
      صنعه رجال عظماء ...
       

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق