]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

اللسان الناطق ..

بواسطة: صافي الناشري  |  بتاريخ: 2012-04-01 ، الوقت: 11:32:09
  • تقييم المقالة:
هل تعلم مالفرق بيننا وبين الحيوان ؟! لا تغضب من هذا الكلام ! ما عاذ الله أن أشبه نفسي وإياك بالحيوان .. لنعدد أوجه الشبه ، ثم الإختلاف .. كلانا مخلوق بجسد ورأس وأطراف وعينين وأنف وأذن وفم وشعر أحيانا وكلانا يتعلم ويقلد ويحاكي ويحب ويحن ويأكل ويشرب ويرتبط ويتزوج وينجب ويكتشف و يشعر بالولاء ....الخ الفرق بيننا وبينه ذلك الذي حصاده يكبنا في النار .. " اللسان الناطق " .. فإن صمتنا من النار نجونا .. فكم ثمن الصمت ، أو لنقل كم ثمن النجاة من النار ؟! أن نصبح كالحيوانات بلسان غير ناطق .. ثمن بخس ، لأفوز بجنة عرضها السموات والأرض ، ولانجو من النار .. أو نستطيع عدم التمتع بتلك الصفة التي إمتزنا بها عن الحيوان أو لنقل سائر الخلق ؟! لن نستطيع ذلك ، لكننا نستطيع أن نتجنب ما قد يكبنا في النار . لا يجب أن نكون على شبه بالحيوان في كل شيء ، والفرق الوحيد والذي أمتزنا به عليه ، لم نحسن استخدامه كما ينبغي ، فيكون حينها بلاء ووبالا علينا .. / صاإآأفي الناإآأشري ..
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق