]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

مركز شبكة أمن المعلومات - اليمن

بواسطة: وائل حزام العامري  |  بتاريخ: 2012-03-30 ، الوقت: 17:42:39
  • تقييم المقالة:

 

كلمـــة المدير العام :

(أمن المعلومات: جوهر الأمن الوطني والعالمي في هذا العصر)

خلال السنوات القليلة الماضية ، أصبحت شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) من أهم الوسائل التي غيرت طريقة تواصلنا مع الآخرين على الصعيدين الشخصي والمهني، وبزيادة هذا التواصل ألمعلوماتي أصبحت هنالك حاجة ماسة لبناء بيئة آمنة تضمن حماية المستخدمين.

إن تواجد مثل هذه البيئة الآمنة سيؤثر إيجابياً في تحقيق رؤية اليمن الرقمية والتي تتمثل في تحويل اليمن إلى مجتمع معرفي مستدام، كما سيسهم توفر الأمن ألمعلوماتي في زيادة شرائح مستخدمي تقنية المعلومات في الجمهورية.

ولاشك بأن قضايا أمن المعلومات أصبحت من أهم ركائز الاقتصاد الرقمي، إذ تتوقف عليها وسائل حماية البيانات العلمية والتجارية والشخصية من الانتهاك أو التخريب أو الضياع ، لذا ينبغي ضمان سلامتها وتكاملها، وهو الأمر الذي من دونه لا يتحقق شيء من أهداف مجتمع المعلومات العالمي.

وانطلاقا من ذلك تحظى مواضيع أمن المعلومات بأهمية كبيرة نظراً لحجم التهديدات المتزايدة والتي تتطور يوما بعد يوم، والتي سعينا لمواجهتها بإنشاء مركز شبكة أمن المعلومات، لخدمة جميع مستخدمي منافذ التقنية المعلوماتية سواء كانوا من مؤسسات حكومية أو خاصة أو أفراد.

   و يهدف المركز الى استنباط التوصيات الفاعلة التي يمكن أن تفيد بدورها المؤسسات الحكومية والخاصة ، إلى جانب التوصيات الفنية والتقنية التي تفيد مسؤولي الشبكات والنظم والتطبيقات في تلك المؤسسات بالإضافة الى الأفراد، فضلاً عن دعم وتطوير وإعداد الكوادر البشرية العاملة في هذا المجال في المؤسسات المختلفة في الجمهورية.

 إننا نؤمن بأن أمن المعلومات هي مسئولية الجميع وعليه فإننا ندعوكم للتواصل من خلال الموقع الإلكتروني للمركز عبر الشبكة العالمية للمعلومات، متمنين من الجميع التفاعل مع الموقع بما يحويه من معلومات وبيانات ، حتى يتسنى لنا معاً تعزيز أمن تقنية المعلومات ، وتفعيلها لدعم مسيرة النهضة والتقدم التي سيشهدها وطننا على مختلف المجالات.

                                               م/ وائل حزام مهيوب العامري                                                 باحث في مجال أمن المعلومات-  طالب ماجستير نظم معلومات

الرؤية:

·       تحقيق تميز معرفي مُتجدد في تقنيات أمن المعلومات يُعزز الاعتماد على التعاملات الإلكترونية في مُختلف المجالات الأمنية وغير الأمنية ويدعم جودتها وتوسعها وتكاملها، ويُسهم في تعزيز كفاءة الإنسان والمُجتمعات.

·       أن تمتلك اليمن قدرات أمن المعلومات بمقاييس عالمية تجعل كل مستخدم للحاسب الآلي في اليمن يشعر بالأمن والسلامة. ·       أن يكون مركزاً عالمياً في أمن المعلومات يقوم بدور فعَّال للارتقاء بالمجتمع نحو مستوى أعلى في أمن المعلومات.

مهمتنا:

·       تـأهيل كوادر وطنية في مجال امن المعلومات من أجل زيادة القدرة على كشف الحوادث الأمنية  والاستجابة الطارئة لها، وتحليل المخاطر والتهديدات الأمنية في فضاء الإنترنت ، إضافة إلى بناء وتعزيز الوعي الأمني في مجال الحاسب الآلي والانترنت في مؤسسات القطاع العام والخاص وكذلك بين المواطنين والمقيمين في الجمهورية. ·       التوعية وزيادة الحس الأمني وذلك عن طريق توعية أبناء الوطن بأهمية أمن المعلومات وزيادة الحس الأمني لديهم. ·       جمع المعلومات وإعداد الدراسات والبحوث وذلك من خلال متابعة ما يجري في الدول المتقدمة في هذا المجال وإعداد الدراسات الميدانية حول الوضع الأمني الحالي في الجمهورية وإجراء البحوث حول التوجهات المستقبلية المطلوبة في جميع المجالات الأمنية. ·       تفعيل التواصل بين الخبرات الأمنية وتعزيز دورها وذلك من خلال الاهتمام بتحفيز الخبرات الأمنية وتفعيل تواصلها وتعاونها وتعزيز دورها الفاعل في حماية المكتسبات الوطنية وتحقيق الأمن المعلوماتي الوطني. ·       الشراكة والتعاون في المجالات الأمنية وذلك بإقامة شراكات أمنية بين المؤسسات المحلية العاملة في هذا المجال والمؤسسات العالمية مما يؤدي إلى التكامل وزيادة الفاعلية. ·       بناء قاعدة علمية وطنية متخصصة في مجال أمن المعلومات ويشمل ذلك بناء المعامل المتقدمة المجهزة بأحدث التقنيات العلمية لإجراء البحوث المتخصصة والتي تسهم في بناء السمعة العالمية وتحقق المشاركة في النتاج العلمي العالمي. ·        تقديم المشورة بشأن أمن المعلومات: وذلك عن طريق الاستفادة من مجمل النشاطات سابقة الذكر في تقديم المشورة للجهات الحكومية والخاصة وذلك على أسس علمية.

 

الرسالة:

بناء منظومة معرفية في موضوع تقنيات أمن المعلومات تعمل على مُتابعة مستجدات واستيعاب مُتطلبات الامن والحماية، وعلى توليد المعرفة المفيدة في حقوله المُختلفة، ونشرها والإسهام في توظيفها وتقديم مُنتجات وخدمات مفيدة يُمكن استخدامها والاستفادة منها في إعطاء قيمة مُضافة للتعاملات الإلكترونية، في شتى المجالات الأمنية وغير الأمنية، تُؤدي إلى تطويرها وزيادة انتشارها وتكاملها، وذلك في إطار عمل المُؤسسات وعلى المستويين الوطني والدولي.

 

الأهداف:

·       العمل كمركز اتصال موثوق لإبلاغ عن أي حوادث أمنية تتعلق بتقنية المعلومات والاتصالات.

·       بناء الثقة في استخدام الخدمات الإلكترونية الحكومية.

·       بناء الوعي الأمني في فضاء الانترنت .

·       بناء القدرات الأمنية للتعامل مع الحوادث الأمنية المتعلقة بالحاسوب والإنترنت.

·       تقديم معلومات دقيقة وآنية عن التهديدات الأمنية ونقاط الضعف الحالية أو الناشئة.

·       تحليل التهديدات الأمنية المحتملة وآثارها.

·       توفير تدابير استباقية لتقليل الحوادث الأمنية.

·       الاستجابة للحوادث الأمنية والحد من آثارها.

·       تشجيع البحث والتطوير في مجال أمن المعلومات.

·       التنسيق مع مراكز الاستجابة لطوارئ الحاسوب على الصعيدين الإقليمي والدولي.

·       اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحقيق التعاون والتنسيق بين وحدات الجهاز الإداري للدولة والقطاع الخاص وبين الهيئة فيما يتعلق بمشاريع تقنية المعلومات ولما فيه مصلحة المواطنين والمستثمرين.

·       التحضير والإعداد للوائح والضوابط اللازمة لتنفيذ القوانين من قبل وحدات الجهاز الإداري للدولة للإيفاء بمتطلبات مجتمع اليمن الرقمي وتحقيق التكامل بين هذه الوحدات وذلك لغرض تقديم الخدمات الإلكترونية.

·       السعي لإصدار القوانين والإجراءات اللازمة لحماية الأنظمة في حال الأحداث غير المتوقعة ومتابعة تنفيذها.

·       البدء في وضع برامج التوعية بتقنية المعلومات وتنفيذها لضمان الترويج لإستخدام الخدمات الحكومية الإلكترونية تحقيقاً لأهداف مجتمع عمان الرقمي.

·       تقديم الاستشارات والخدمات المصاحبة لوحدات الجهاز الإداري للدولة في مجال تقنية المعلومات.

·       ويهدف المركز أيضاً إلى تسخير وتفعيل النشاط الذهني والمعرفي الجاد لجميع القدرات الوطنية المُتخصصة، إلى جانب توفير البيئة المناسبة لتحقيق الإنتاج العلمي والعطاء المعرفي.

·       تشجيع ودعم الباحثين لتقييم وحل مشاكل أمن المعلومات في القطاع الحكومي والخاص.

·       استقطاب الموهوبين لتطوير منتجات مبتكرة في أمن المعلومات.

·       نقل المعرفة في مجال أمن المعلومات.

·       توفير برنامج دراسات عليا في مجال أمن المعلومات يتميز بخصائص عالمية.

·       تقديم خدمات احترافية في أمن المعلومات.

·       زيادة المحتوى العربي في مجال أمن المعلومات.

·       التعاون المحلي والدولي مع المنظمات البحثية في أمن المعلومات.

الثقة:
كسب ثقة المستخدم والحفاظ على هذه الثقة لنكون مركز الاتصال للبلاغ عن أي حوادث أمنية تتعلق بأمن المعلومات والاتصالات داخل الجمهورية اليمنية.
المشاركة:
السعي لإشراك جميع المنتفعين بالخدمة لتحقيق مهمتنا.
العلاقات:
إقامة علاقات وطيدة ونافعة على الصعيدين المحلي والدولي.
الإتقان:
الأخذ بمعايير الجودة والإتقان التي تتوافق مع أفضل الممارسات العالمية.

 

 

 

مزايا المركز

تجاه المراكز البحثية والكليات

·       دعم البحوث في مجال أمن المعلومات.

·       تشجيع الطلبة على التركيز على أمن المعلومات.

·       سد الفجوة بين المؤسسات الأكاديمية والصناعة.

·       دعم قدرات التعلم عن طريق التدريب العملي على المعامل.

·       تعريض الطلاب لأعلى مستويات الخبرة في مجال أمن المعلومات.

·       توفير بيئة متعددة التخصصات لبرنامج الدراسات العليا.

تجاه المجتمع

·       زيادة الوعي في أوساط المجتمع.

·       توفير المبادئ التوجيهية في مجال أمن المعلومات  من أجل حماية الحواسيب.

·       توفير مصدر موثوق للمعرفة فيما يتعلق بأمن المعلومات.

·       دعم المنظمات في تأمين أنظمتها.

·       تطوير اللائحة الداخلية لأمن المعلومات .

·       تطوير الأمن الوطني.

·       تشجيع المواهب والابتكارات.

·       حل المشاكل الوطنية.

·       دعم التعاون والتواصل بين خبراء أمن المعلومات .

·       تعزيز أمن المعلومات الاحترافي.

·       تشجيع البحوث التطبيقية في مجال أمن المعلومات.  

استراتيجية المركز:

يستند عمل المركز إلى  "ستة أسس استراتيجية" رئيسة يُنفذ المركز من خلالها رسالته، ويعمل على تحقيق رؤيته.  وفيما يلي عرض لهذه الأسس يشمل تعريفاً بالجوانب الرئيسة لكل منها.
    الأساس الاستراتيجي الأول: "الالتزام الوطني"
يُعتبر المركز جزءاً من المنظومة الوطنية، يلتزم بالتزاماتها الدينية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية. ويرى المركز أن أمن المعلومات وسيلة رئيسة من وسائل الأمن بصورته المُتكاملة، وأن هذا الأمن هو مُتطلب رئيس للتقدم وتحقيق التنمية الوطنية، ومُمكّن أساسي لاستدامتها المنشودة وعطائها المتواصل.
    الأساس الاستراتيجي الثاني: "التواصل المعرفي"
يهتم المركز بالتواصل المعرفي مع الآخرين المعنيين بموضوعات أمن المعلومات وتقنياتها. ويشمل هذا التواصل الخبرات المتميزة على مُختلف المستويات، بما في ذلك المستوى الوطني، ومستوى دول الخليج، ومستوى الدول العربية والإسلامية، وصولاً إلى مستوى العالم بأسره.
    الأساس الاستراتيجي الثالث: "التميز في إنتاج المعرفة"
تتضمن الموضوعات المعرفية المطلوب إجراء البحوث في مجالاتها والتميز في إنتاجها أمن البنية التقنية الأساسية؛ وأمن بنية أنظمة الاتصالات وشبكات المعلومات؛ وأمن المعلومات وشؤون التعمية المُرتبطة بها؛ وقضايا إدارة أمن المعلومات، مع أخذ المعايير الدولية لأمن المعلومات في الاعتبار، حيثما كان ذلك مُمكناً.
    الأساس الاستراتيجي الرابع: "التميز في توظيف المعرفة"
يشمل التميز في تقديم المُنتجات والخدمات العمل على مُتابعة المعرفة التي يُقدمها  الأساس السابق والسعي إلى توظيفها في تقديم مُنتجات وخدمات تُعزز أمن المعلومات، ويُمكن الاستفادة منها محلياً وتسويقها خارجياً.
    الأساس الاستراتيجي الخامس: "الإنسان الواعي والمُؤهل"
يسعى المركز إلى توعية الإنسان بقضايا أمن المعلومات، وتثقيفه بحيث يُحسن التصرف في التعامل مع المشاكل التي يُمكن أن تواجهه. ويعمل المركز أيضاً على تأهيل المُتخصصين في مجالات أمن المعلومات، من خلال دورات تدريبية، وعبر برامج الدراسات العليا في الجامعة.
    الأساس الاستراتيجي السادس: "المتابعة المُستمرة"
يهتم المركز بمُتابعة النشاطات المرتبطة بالأسس السابقة، ويُركز على وضع مقاييس ومُؤشرات لها، بحيث يجري استخدامها دورياً لتقييم الأداء، والاتجاه نحو التطوير الحثيث والمُتكامل لكافة النشاطات بما يُؤدي رسالة المركز ويُحقق رؤيته المنشودة.

 

 

 

تناقل المعارف :

من التزامات المركز استكمال وتناقل المعارف وتشجيع الانتشار فسيحاول المركز تحقيق ذلك بما يلي:

1-    عقد أو المشاركة في الفعاليات العامة  مثل المؤتمرات وورش العمل المحلية والدولية ، أو عقد اللقاءات العامة  للمهتمين المعنيين كأفراد أو منظمات من أجل مناقشة الموضوعات الساخنة وتشجيع أفراد ومنظمات شبكات الأعمال على تناقل المعارف والخبرات.

2-    تقديم الاستشارة للأفراد والمنظمات في مجال أمن المعلومات مع محاولة تقديم أفضل الممارسات والتوصيات بشأنها .

3-    تشجيع ولعب دور نشط في تدريس أمن المعلومات في مستويات التعليم العليا وإدخال أجزاء هامة  من قضايا أمن المعلومات في كتب التعليم العام للجيل الجديد.

4-    عمل حملات توعية عن أمن المعلومات على مختلف المستويات ومن خلال مختلف القنوات مثل الملصقات وشاشات التوقف والبروشورات والكتب والراديو والتلفزيون وورش العمل وحصص التوعية التنفيذية .

5-    عرض التدريب من الدرجة العالمية على الراغبين من الأفراد في تغيير مسارهم إلى أمن المعلومات ولمن يرغبون في أن يتمتعوا بقدرة أكثر تنافسية في أمن المعلومات فالمركز يهدف إلى التعاون مع الرواد من المعاهد .

 

التعاون:

من أجل البدء في التطوير المثالي يهدف المركز إلى التعاون مع مختلف الجهات مثل مراكز الأبحاث والجامعات والحكومات والصناعات سواء كانت محلية أو عالمية، وأهداف هذا التعاون بيانها كما يلي:

1-    البداية من حيث انتهى الآخرون.

2-    توفير البحث المتميز والخدمات والمنتجات .

3-    العمل وفق حاجات الأفراد  / المنظمات.

4-    تناقل المعارف.

  أمن المعلومات: المتطلب الرئيس للتقدم الذي نتطلع إليه

كلمة المشرف:

 لا شك أن أحد أهم عناصر النجاح والتمييز الظاهرة في عصرنا هذا، عصر التقدم والتقنية، يكمن في التخصص والتعمق المعرفي في الموضوعات المُتميزة ذات العطاء المفيد اقتصادياً واجتماعياً وإنسانياً.

إن مجال عمل المركز يُحمّله مسؤولية كبيرة، لأن اعتماد اليمن والعالم بأسره على تقنيات المعلومات وإدارة المعرفة بات سمة رئيسة من سمات هذه العصر الذي نعيش فيه، ليس فقط على المستوى الفردي أو المُؤسسي بل على مستوى الدول أيضاً. فتطبيقات تقنيات المعلومات تتوسع في انتشارها وتتزايد في إمكاناتها في شتى القطاعات، مما يزيد الاعتماد عليها في مُختلف مجالات الحياة.

 وهنا تأتي ضرورة الاهتمام "بتقنيات أمن المعلومات" لحماية التعاملات في جميع هذه المجالات من كُل ما يُهددها، بما يشمل التهديدات الخبيثة المقصودة، والحوادث الطارئة غير المقصودة.

وستكون الموارد البشرية الوطنية حجر الأساس في عمل المركز من أجل نقل تقنيات أمن المعلومات المُتقدمة وتوطينها وتطويرها والاستفادة منها والتأسيس لمرجعية عالمية فيها في المستقبل.

تقوم توجهات المركز على تأمين الموارد البشرية ذات الكفاءة العالية وتأسيس لبنية تحتية تشمل معامل مُتقدمة تُسهم في تحقيق أهدافه، ليس على المدى القريب فقط، بل على المدى البعيد أيضاً.

ويتطلع المركز، بإذن الله، إلى بناء قدرات فعّالة، خلال السنوات القادمة، تُمكنه من تأمين تمويل ذاتي لنفسه عبر تقديم الاستشارات، وتصميم المنتجات، وتسجيل براءات لاختراعات مُتميزة.

 ولن يكون ذلك عسيراً مع توفر الإرادة والإمكانات البشرية والدعم المتواصل والمتابعة المستمرة ، خصوصاً وأن مجال تقنيات أمن المعلومات مجال حديث تكثر فيه الفرص، وهو لا شك استثمار ستقوده العقول الواعية والمخلصة بدعم حكومتنا الرشيدة وفقها الله.

والله من وراء القصد.

 

                                                                               د/محمد هاشم المريش

                                                                                           جامعة تعز – كلية الهندسة وتقنية المعلومات

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق