]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مابعد يوم الارض

بواسطة: ثامرسباعنه  |  بتاريخ: 2012-03-30 ، الوقت: 17:25:20
  • تقييم المقالة:
ما بعد يوم الارض بقلم ثامر سباعنه – فلسطين

انتهى يوم الارض ومسيرات القدس المليونيه ، سقط عدد كبير من الجرحى وارتقى شاب فلسطيني شهيدا ليكمل رسم خارطة فلسطين ، عمت الكلمات والمهرجانات الخطابية كل بقاع الكرة الارضيه وخرج الخطباء من كل الاطياف السياسيه يتحدثون عن فلسطين والقدس ، لكن في نهاية اليوم كل عاد الى منزله تاركا فلسطين والقدس وحيدتين دون أي مؤنس في ظلمة الاحتلال .

انتهى يوم الارض ، وهنا لا اقزم العمل الذي جرى والمسيرات التي تحركت صوب فلسطين ، فهذه باذن الله بداية التغيير وبداية الزحف الحقيقي نحو فلسطين والاقص ، فلو عدنا لقبل سنوات قليله للخلف لوجدنا ان هذا اليوم كان يحييه فقط اهل فلسطين دون ان يشاركهم فيه أي مسلم واي عربي ، فهذا التطور الايجابي نحمد الله تعالى عليه وندعوا فعلا لتطويره والاستمراري به.

انتهى يوم الارض وانفضت مسيرات القدس ، لكن نتمنى ان تبقى فلسطين حاضرة في قلوب ونفوس احرار العالم وأبناء ألامه الاسلاميه ، وان لا يكون مجرد يوما انتهى وانقضى ، ندعوا ان تبقى القلوب والارواح ببيت المقدس ، فقضية فلسطين ليست قضية الفلسطينيين فقط انما هي قضية كل العرب والمسلمين .

 ما حدث من زحف للشعوب العربية والاسلاميه نحو فلسطين يزرع حب فلسطين في قلوب الاجيال الجديده من ابناء الامه ، ويوقد شعلة الانتماء الحقيقي لفلسطين والقدس ، فالأجيال الجديده واطفال العالم العربي والاسلامي الذين ولدوا بعد اكثر من ستين سنه من احتلال فلسطين يجب ان يغرس في قلوبهم الانتماء لفلسطين وان نوقد بهم شعلة الانتماء لقضية الامه ، وهذا المسيرات بما تحويها من تظاهرات ومسيرات وكلمات ورفع للاعلام والصور الفلسطينيه ستبقى في ذاكرة الاطفال الذين ستكبر اعمارهم ويكبر فيهم انتماؤهم لفلسطين .

ولابد من العمل المتواصل من اجل اخذ العبرة وتطوير الامكانات والافكار من اجل تشكيل قوة ضغط فاعله في كل ارجاء العالم من خلال تطوير احياء المناسبات المختلفه المتعلقه بالقضية الفلسطينيه .

بعد انتهاء يوم الارض نتمنى ان تبقى الارض في نفوس وقلوب الجميع وان لاتكون مجرد ذكرى عابرة ، لذا يجب ان تكون فلسطين وقضيتها حاضرة في جميع الحراكات الشعبية و ان تكون فلسطين هي فعلا عنوان الحرية للشعوب العربية والمسلمه ، ففلسطين لن تموت وستبقى في وجدان الامه .ما


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق