]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

احذروهم

بواسطة: زيدان الدبوبي  |  بتاريخ: 2012-03-30 ، الوقت: 15:58:27
  • تقييم المقالة:

كثر في الاونه الاخيره وعلى صفحات الجرائد وفي المواقع الاليكترونيه المختلفه الكتاب الذين يدعون الحكام والقاده والزعماء الى القيام بالاصلاحات وهذا شيء جميل وطيب لو صدر عن ضمائر صافيه ونيات طيبة نقية واناس صالحون مصلحون ولكن ما رأيته وعرفته وخبرته في الكثير من هولاء لا يعكس الصوره الحقيقيه لهم ولا يكشف عن مكنونات قلوبهم تلك المكنونات التي تبدت في افعالهم وسلوكهم وقراراتهم حينما اتيحت لهم الفرص في اتخاذ الاجراءات وتنفيذ الاعمال والقيام الهلامي بالواجبات التي كانت تناط بهم ووالله ما دفعني لكتابة هذه الكلمات الا الالم الذي الم بي حين قرأت بعض كتاباتهم في الوعظ والارشاد وقد عرفتهم ابعد ما يكونون عن الاتعاظ والرشد من خلال الخبرات العمليه التي جمعتني ببعضهم وكان لزاما علي ان اكتب هذه السطور محذرا من خطرهم ومنبها القراء من عدم الانجرار وراء كلامهم المعسول وعباراتهم الرقيقه في ظاهرها دون تمحيص واستفسار عن ماضيهم قبل مدحهم وتمجيد اقوالهم واطلاق التعابير اللطيفة على اشخاصهم التي لا تستحق.

جميل ان ينصح الانسان غيره وان يقدم له ما يرى فيه الخير والصلاح والفلاح ولكن قبل ذلك عليه ان يكون اهلا للنصح طيب المعدن صافي المنبع خير قدوه وحينها تكون النصيحه قيمه والكلمات خيره ونور الصدق يضيء الفضاء للناصح والمنصوح وتشمل الكلمات بعبقها افئدة القراء وتنبت في قلوبهم فسائل الخير والامل لنماء الامة وتقدمها بين الامم.

وكلمه اخيره اود قولها لهولاء المحترمين اننا بتنا في عالم شديد التقارب بفضل ما اتاح الله سبحانه وتعالى للبشريه من تقدم علمي وتطور تكنولوجي بحيث اصبحت الكلمه والمعلومه تسير بسرعة الضوء وان ما كان خافيا بالامس اصبح سهل اللمس وكلنا صرنا شفافون فاختر من تكون.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق