]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أم المؤمنين

بواسطة: سعدالعتيبي  |  بتاريخ: 2012-03-30 ، الوقت: 14:50:44
  • تقييم المقالة:

بسمالله ابد وابتدي من عنتها          قصيدةً في خاطري سيرها سار

كتبتها للة ونفسي دعتها                مانيب راجي غير راحم وغفار

وقلبي على عوج المحاني نحتها       حميةً للدين في وجة الاشرار

حبكتها واللة عليم بختها                 وارجي من الله ماترجاة الانصار

بدفع بها عن امنا ولحمتها               حبيبة المختار كريمة البار

الزاكية والطاهرة ذي سمتها            والطهر ماينكر على بنت الاطهار

السامية والعالمة ماثنتها                عزيمة هزلة عن العلم باصرار

كم من احاديثاً صحاحاً روتها        عن احمد المعصوم تبشير وانذار

من النبي المصطفى حافظتها          لولا حصافة رايها راحت اهدار

زوجة رسول الله نفسي فدتها          ونفسي فدت من قبلها سيد الابرار

يالله عسى من سبها او بهتها           مايرحمة ربي من النار والعار

تهمة منافق قالها وانشرتها             بعض القلوب الي كلاها الحسد نار

يالله تاخذ كل نفس هوتها             ويالله تلعن من نشرها بالآمصار

شرارة طغمة كفر ولعتها             والله طفاها طفية الماي للنار

ياللي فرحتبها ونفسك بغتها          لاتفرح انة صار والله ماصار

شف سورة النور الكريمة نفتها     فيها براءتها تجلت للانظار

ان كنت مو من صدق الي حوتها     وان كنت منكر فأنت فاجر وكفار

تكفي براءتها من الحق جتها        المنعم الوهاب علام الاسرار

ويكفيك يامن بالمعايب نعتها       كلام من بيدة تصاريف الاقدار

يالله عسى ناساً ودار رمتها        بالكذب والبهتان تخزي وتنهار

وتذوق ذل الذل مما جنتها            حتى تتوب وتنخسف خسف جبار

    ياسامع اذهن كلمتي  واثمرتها      انقذ حياتك قبل الايام تندار

بعض العمايم والمراجع خذتها      دنيا ويا ابليس في عين الاعصار

قارن وشاور نفسك الي غوتها     روساً تعمم مالها عقل وابصار

درب الغواية والهوى توهتها       واوساخ دنياً سودت سود الافكار

كم حرفت بالدين كذب وعمتها     عن شرعها كثر الجهالة والاوزار

دامك مخير فاختر الي صلتها       بالمصطفى اوثق دلالة واثار

عقيدة اهل البيت حق ورضتها       امة هل التوحيد في كل الاقطار

وعلى الرسول الختم في خاتمتها     صلاة ازكى من هماليل الامطار

 

  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-03-30

    بارك الله بكم اخي

    جعل تلك الاحرف التي خطها قلبك قبل قلمك حسنات مضاعفة لك

    وجعلها لعمرك نورا وزهورا وعبقا فردوسيا إلى يوم الدين

    لكم اخي تحية تقدير وامتنان فستبقى  أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ذات الطهر

    وهي الدرة الثمينة الشريفة المطهرة والمبرئه ...ويكفيها فخرا آيات الرحمن المباركه في سورة النور لها تاج

    يسطع عبر الزمن والى يوم الحساب

    سلمتم اخي وبارك المولى بكل حرف كتبته في محبة اهل البيت  وعلى نبينا الحبيب الصلاة والتسليم

    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق