]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

الصرخة في وجه المستكبرين .

بواسطة: Mohamad Hajar  |  بتاريخ: 2012-03-28 ، الوقت: 23:08:35
  • تقييم المقالة:

مقتطفات من كلام السيد المجاهد / حسين بدرالدين الحوثي : 
الحالة الخطرة التي تكلم عنها السيد حسين بدرالدين في محاضرتة (( الصرخة في وجه المستكبرين مقطع2)) عندما نعطي الفاعلية للأشياء والاهداف التي تريدها أمريكا وأسرائيل بصورة غير مباشرة ,,, عدم اتهام حزب الله بتهمة مثل حادثة تفجير نيويورك ,, وذلك لعدم شد أنظارنا لحزب الله ,,, ولنقول حزب الله ماذا يعمل ,, وماذا قدم للأسلام ؟؟؟؟؟بل بمحاولة شد أنظارنا الى آخرين .... أربط بين هذا وحادثة ضؤب بارجة كول في خليج عدن واتهام القاعدة بضربها ,,..........!!!!!!!!! وانه مهما أمتلكت امريكا وأسرائيل من الأسلحة تدمر العالم فهم حريصون جدا جدا على ان لا يكون في أنفسنا سخط عليهم ... هكذا يكون خبث اليهود بالذات ... يحاولون كسب ودنا لضربنا من الداخل وتفكيك وتشتيت أفكارنا وزرع العداوة بيننا نحن المسلمين , ويضربونا في مجتمعاتنا ومدارسنا وتراثنا بحجة الأرهابية .............. وعندما أضاف سيدي حسين بقوله : نحن نرفض أن نطلق كلمة أرهابي على أي يمني مسلم سواءا كان زيدي او شافعي او وهابي أو حنبلي ,,, وهذا يدلل على أن هدف السيد حسين _ بكلامه صوت وصورة _ لم الشمل بين فئات المسلمين وعدم ادعاءه على أحد من المسلمين بسوء خلافا لما يذكره البعض أو من يصعدون التشويه ضد السيد حسين ,,,,وأضاف بل علينا أن ندرك ونفهم ونصرخ في وجه العدو الحقيقي لنا والذي يحاول زرع الفتنة والتفرقة بيننا فئات المسلمين , وهذا أضعف الأيمان وأقل شيء نعمله وهو (( الصرخة في وجه المستكبرين )) لأنها تترك أثر قوي في نفوس المسلمين وتثير السخط العظيم في مواجهة أعداءنا أمريكا وأسرائيل ,ولأن هذا السخط عاملا مهما في بناء الأمة الأسلامية وتثير الخوف الشديد لأمريكا وأسرائيل , ............... وفي مجتمعاتنا ,في أوساطنا , في اعلامنا لا نجد الا الشي الذي يعزز الهزيمة لأنفسنا والأخبار الذي توجب علينا _ في نظرهم طبعا _ أن نسكت خوفا من الآخرين ,,,أو أن هذا الشي ليس له داعي !! , وهذا مايثبت انهم موالين لأعداء الأسلام سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة ,,, سوف نصرخ ولا يجب أن نسكت بل يجب علينا أن نصرخ ونطلب من الآخرين أن يصرخوا (( ب الله أكبر .... الموت لأمريكا .... الموت لأسرائيل .... اللعنة على اليهود .... النصر للأسلام )) ................ ...........................................................كلام مفيد وفي الصميم , ليس عن فراغ , وعن عقل مفكر عظيم لابد أن يسمعه ويعقله كل مسلم ليعرف عدوه الحقيقي , وينبذ كل ما يؤدي الى الفرقة بينه وبين أخوه المسلم ,,,,,,,,,,,,, والله من وراء القصد .


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق