]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

آهات ...

بواسطة: كلمات ينفثها اليراع  |  بتاريخ: 2011-06-16 ، الوقت: 02:21:41
  • تقييم المقالة:
       آه و ألف آه ....
آه ... من وطن ليس لي ؟ ... و ليس لي سواه ....
آه ... من قدس ... تلمود داوود علاه ...
آه ... من عرب ... ليس لها ما تخشاه ...
      ويخشى أن تفلت من شفتيه : وا أمريكاه ...
 فآه ... و ألف آه ...  من عربي ، البسمة تعلو محياه ....
                         حين يُضرب على قفاه ...
آه ... من محراب ... لا سور في مصلاه ...
                        و الإمام لازال يتلو بريد مولاه ...
آه ... من مسيلم ... قام للصلاة فنسى ذكر الله ....
                                                         آه و ألف ألف آه .....

كلمت ينفثها اليراع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Alya Mohamed | 2011-06-16
    اه والف اه من مسيلم تلك هي مصيبتنا كلمات جميلة ومعبرة اختصرت الامنا في سطور خير الكلام ما قل ودل
  • ناديه المرزوقي | 2011-06-16
    سلامة المسلم من الآه ،، فعلا ذرى الدين فقط تستحق الآهات، مدى الظلم و نكبات المظلومين في ارجاء الدنيا ، دمعة يتيم من فقد الانسانية المنشودة أينما اتجهت به الأقدام و الافكار ،، شكرا لاحساسك النبيل أيها الراقي ،، احترامي ^^
  • طيف امرأه | 2011-06-16
    كلمات ينفثها قلب ونبض فاضلنا.
    جميلة بكل ما نطقت فهي , تعلن ثورة على كل ما هو متواجد في الوطن جريح ينزف دمامل.
    شكرا ليراعك الانقى.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق