]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

صورة مطموثه

بواسطة: fatma el sharkawy  |  بتاريخ: 2012-03-28 ، الوقت: 10:40:12
  • تقييم المقالة:

عجبتٌ لأٌناس ثاروا ولم يثاروا

أرادوا أن يظهروا في الصورة

فلما أبت الصورة أضاعوا ملامحها

شوهوا معالمها

ولم يكتفوا  

بل أخرجوا من كانوا في الصورة  وصورٌوا انفسهم

عملوا لانفسهم مجدَ واهي ومستقبل ضبابي

تاهت الصورة  بين شد وجذب

بين تفرق  وتفرق

تشتت كل من ينظر الي الصورة

أخنفت المعالم والحدود

وضاع الأمل في صباح مشرق

طال الليل ولم يعد للصباح انتظار

فاليل ليل والصباح ليل

اين نور الصباج ؟؟؟؟؟؟؟؟

اين الغد المشرق؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اين الماضي الجميل؟؟؟؟؟؟؟

الحاضر الغائم يتمادى في الظهور ويأبى أن يختفي

نعيش على أمل

أن يعيدٌ أصحاب الصورة  صورتهم

ويجلسوا في أماكنهم

ويحددوا معالم الصورة من جديد

ليعود الليل ليلَ والنهار نهارِ

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق