]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العربية من غير سواق

بواسطة: wael shahien  |  بتاريخ: 2012-03-28 ، الوقت: 10:36:13
  • تقييم المقالة:

"المزاريطة" اليوم بقت فى حال ما يعلم بيه غير ربنا ...

كل ولادها بيدوروا على كرسى ... الكل طمعان فى الكرسى ... و نسيوا او تناسيوا انها من غير سواق ... و لازم قبل ماندور على كرسى فيها نقعد عليه ... نشوف مين اللى هايسوق ... نشوف سواق جدع .. ابن بلد .. عارفنا و عارف احنا محتاجين اية ... حاسس بينا و بمشاكلنا و عنده الرغبة و كمان القدرة و الاستعداد انه يسوق بينا (مش يسوقنا) و يوصلنا لبر الامان ...

بلدنا فيها ناس كتيرة  كويسة ... المشكله اننا بننحاز لمشاعر و انتماءات بعيده عن مصلحه الوطن ... عاوزين المرة دى نختار و احنا مجردين نفسنا من اى مصالح خاصة ... نبص بس لمصلحه بلدنا .. عشان خاطر ولادنا و الاجيال اللى جايين ... يفتكرونا و يترحموا علينا ..

المرة دى مش هاقول فى صحه المزاريطة ...

المرة دى هاقول تحيا مصر ... قوية ... شامخة ... معتزة بكبريائها و فرحانه  بولادها ...

الكبير هو نيلها...

و الكبير اوى هو شعبها ..

و مفيش جونى ...

فيه مصريين بيحبوا بلدهم و بس ..

خايف اكون نايم و مش متغطى كويس ...

يارب الاقى كل ده حقيقى و الاقى كل الناس همهم عليكى يامـــــــــــ ص ـــــــــــــــــر.....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق