]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

انا طريدة بين اسنان دئب بشري

بواسطة: Farahee Tourabi  |  بتاريخ: 2012-03-27 ، الوقت: 14:14:07
  • تقييم المقالة:

انا فريسة بين اسنان دئب بشري

نحن نودع خريفا بالكاد اصبح قريبا منا يدخل الشتاء  فخافت الورود فدبلت وافزع الغصون فجفت واختفت الشمس وراء الغيوم فجعلت السماء تبكي حزنا.اشتد البرد و انا في المنزل اسمع صوت الرياح تتسلل من حوافي النوافد اصبح صوتها كعواء الكلاب.سئمت من هده الوحدة القاسية فقررت ان ارفع احتجاجاتي في وجه الصمت. سمعت طرقات خفيفة على بابي.سررت لهده اليد التي ستنقدني.فوجته شخصا لم اتوقع حضوره ابدا ابدا.............                                      كان شخصا كنت.احاول التقرب منه دائما. هو حبي الاول والاخير انام متشوقة لاراه في الغد. ادخلته الى المنزل و رحبت به ثم جلس. حضرت بعض القهوة......ثم سئلته عن سبب مجيئه فقال لامر مهم فجلست و ملامح وجهي تبين اني كنت مرتبكة. لم نكن نخرج في موعد او ...... لكن فاجئني بقدومه في هدا الطقس ايضا.تبسم معي وقال اجلسي امامي فجلست امامه اقترب اكثر الي وشد يدي ثم قال احبك احبك كثيرا انا لم اعي ما حصل فقلت له انا احببتك مند زمان طويل جدا فرح و قال يا ليتني علمت بدلك من قبل فانا ايضا احبك مند زمان طويل جدا تعمقنا في الكلام حتى مرور سلعلت وساعات طوييييييييييلة جدا.


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق