]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمهورية المزاريطة 2

بواسطة: wael shahien  |  بتاريخ: 2012-03-27 ، الوقت: 12:59:35
  • تقييم المقالة:

البلد حالها بقى حال .... من مشاكل الحياه اليومية لمشاكل المطالب الفئوية لمعضلة الدستور و العك اللى فيها ... لمعركة الرئاسة و التخطيطات و المؤمرات حواليها ...

دلوقتى مفيش مليونيات بقالنا مليون سنه !!! و العجلة ما مشيتش ... لأ دى نامت على الاخر و اتضح ان العيال الوحشة بتوع التحرير مش هما اللى ورا نوم العجلة !!!!

على فكرة كلنا غلطنا فى حق الثورة ...  سيبناها تمرض و تمرض قدام عنينا و سيبنا كلاب الشوارع ينهشوا فيها .. و هى لا حول لها و لا قوة ... عماله تئن و تتوجع .. و كل الطامعين فيها بيضربوا فيها ... لحد ما قربت تمووووووووت ....

طب الحل ايه فى الثورة ؟؟؟ الثورة بقت عاوزة ثورة ...

سؤال برىء ... اين سوزان ثابت ؟؟؟ و ما الذى تفعلة ؟؟ هل تم تحديد اقامتها بعد فيلم تنازلها عن الاموال و الكوميديا التى صاحبت هذا الموقف ؟؟؟؟ عليه العوض و منه العوض ...

فى صحه الكبير ...

و الكبير اوى ...

وكمان جونى ...

و تحيا جمهورية المزاريطة العظمى ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق