]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طوفان النمل والنسوة / رواية حلقة 16

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-26 ، الوقت: 18:55:58
  • تقييم المقالة:

 

 

( 8 ) أمال ---------- أين أنت يا جميلة ؟! خرجت خاسرا من كل المعارك ، فهل أكسب منك معركة التلصص الذي لا عراك فيه ؟! ----------------

لم يكن هناك أي أثر لجميلة ؛ كان سريرها خاو تماما من جسدها البض العاري ، نظيفا منها ، متسخا بالوحدة ، لا أثر للنمل في الحمام ، وكذلك الحائط الفاصل بين المطبخ والحمام ، تجرأت فدخلت المطبخ ؛ لم يكن هناك أي أثر للنمل ؛  بل كانت أصواتهن المتعاركة تفصل بين صياح ليليان  وبكاء أمال  المضغوط  كالنحيب .

لابد وأنه قد مر عليَ وقت طويل ، وأنا نائم ؛ لأنني كنت قد تركت الأمر قبل ان يتصاعد هكذا .. كانت ليليان توزع شتائمها يمينا ويسارا ، ويبدو أن أمال قد سقطت مغشيا عليها لأن أم زينب قد اقتحمت حيرتي بصراخها في ليليان  :

-        ماذا فعلت لك البنية يا  ليليان ، إنها طيبة وأميرة , ولم تدس لأحد على طرف ، كل منا وله مشاكله ، اتركوا الناس لحالها ... هل تستكثرين عليها عدم رغبتها في التعامل معك ؟! عندها حق ؛ كل واحد يتعامل مع من يحب .

كانت هند  قد أتت ببصلة – فيما يبدو – لأنني سمعت أصواتا متداخلة كلها تحاول إفاقتها ؛ إحداهن تؤذن في أذنها ، وأخرى ترش على وجهها الماء وهند متخابثة :

-        قولوا لها المسيح قام !!

ناظرة إلى  ليليان التي أسقط في يدها – فيما بدا – لأن سيل الشتائم انقطع فجأة صارخة في  هند  :

-        لو كانت مسيحية وأسلمت تبقى غارت ؛ نحن لا ننظر لفتات الموائد ، انظري من منا يكون كالنمل يلتف حول الفتات ... اشبعوا بها !!

لو تركت أم علي  الأمر هكذا لتطور أكثر من ذلك ؛ لذا سارعت وأخذت ليليان  – فيما يبدو – في حضنها قائلة :

-        ماذا حدث يا جماعة ... صلوا على النبي كده .. هات رأسك يا ليليان أقبلها ، وحقك عندي ، لا تغضبي ؛ كلنا أخوة .. أليس كذلك يا ليليان ؟! .. تعالي اطمني على البنية المخطوفة ، خذي بخاطرها ، يبدو أنها من بيت عائلة ... مسيحية أو مسلمة .. كلنا أخوة ، تعالي يا ليليان .. تعالي يا بنتي معي ..

صرخت هند فرحة :

-        هذه دوخة الحمل يا أمال  ... أمال حامل .. والنبي  أمال حامل أليس هذا صحيحا يا أم زينب  ؟!

-        ربنا يجبر بخاطرها يا بنتي ... دي بنت ناس باين عليها ، قومي يا أمال ، أختك ليليان  كانت بس واخدة على خاطرها منك ... الناس لبعضها يا أمال .. هات  ليليان يا أم علي  .. تعالي يا  ليليان  باركي لـ  أمال... خدي بالك من نفسك يا بنتي .. ربنا يتممها لك بالسلامة .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق