]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نفثات في همسات

بواسطة: احمد صلاح  |  بتاريخ: 2012-03-26 ، الوقت: 18:06:49
  • تقييم المقالة:

 

                نـَـفـَـثـَـات ٌ  في  هـَمَسـَات ْ

 

عَلامَ الذِهابُ والإياب ُ والتـَعـَب ُ المَـضــني  والنـَـتــــــيجـَة ُ سَـــراب ُ

 

مَلأتنا الأيامُ كـَمـَـدا ً وإزدادَ الظـَلام ُ حِـلكـَة ً فأزدادَ الخـَــــــــــــرابُ

 

نـَأمـَل ُ بـِالغـَدِ مُـتفائـِـلينَ فـَـــــــيأتي مُنـذِرا ً ها قـَـد جـَـــــاءَ العـَذابُ

 

أيـَا وَيلَ كـُلَّ مُفـَكـِّر ٍ فينا بـَـلْ سُــــــــجَـناءُ هُمْ أصحـَــابَ اللـِّــــبابُ

 

نـَموتُ أو نـَحــيا فـَلا ساكِـنٌ يـَـتـَحَــــــرَّكْ ولا مِنْ أهْـلِـنا  نـُحــابوا

 

نـَحنُ لا وزنَ لـَـنا فـَمُـذ ْ تـَخـَــــــــلينا عن مبادئنا ونـَحنُ نـُـــــعابوا

 

جَميعُ مَـن ْ في الأرض يَعرفـُـنا فـَمَـــنْ ذا   الذي لا يَعرفَ الذبــابُ 

 

صَلاتـُنا نـُؤديـــــها خَمْـــــــــس ُ مـَـرات ٍ والدِماءُ واللـَّحمُ والأنياب ُ

 

مَغروسـَة ٌبـِجلودِ بـَعضِنا البـَــــــــــــعض ُ وكـَأننا ضِـبـــاع ٌ كلابُ

 

نـَـتـَضاحَكُ مـِلء َشـَدقـِـــنا دونَ اكــتراث ٍ فهل أصبَــــــحنا دَوابُ ؟

 

وحـُكـَّامـُـنا....! جُوعُ وصُراخُ أطفالـَــــنا لـَهُمْ دَواءٌ وشـَـــــــرابُ 

 

مَوت ُ شيوخـِنا وشـَبابـِنا في الشَـــــوارع لهُم تشبيبٌ وتِرحـــابُ 

 

فـَعلامَ الذِهابُ والإيابُ والتـَعَبُ المَضني والنتيجـَة ُ سـَــــــــرابُ  

            

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق