]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من رباعيت الحياة .... 2

بواسطة: احمد صلاح  |  بتاريخ: 2012-03-26 ، الوقت: 12:24:52
  • تقييم المقالة:

 

الأخوان أربعة ()

أخ ٌ يلهيك وأخ ٌ يعطيك وأخ ٌ يبكيك وأخ ٌ يطمع ُ فيك

الحياة ُ طيبة بكل ألوانها

بيضاء(سعيدة) , سوداء(تعيسة) , حمراء(مخيفة) , صفراء(مريضة)

أربع كلمات تصف معنى تاجر

(التاء : تقي) , (الألف : أمين) , (الجيم : جريء) , (الراء : رحيم)

يحشر التجار يوم القيامة فجار ولا تـُـنجيهم إلا تلك المواصفات

التجار أربعة

تاجر يَبني سُـمعته ُ ,  تاجر يَملأ خزانته ُ

تاجر يُجاري زبائنه ُ , تاجر يُرضي ربه

الرزق ُ أربعة سمكات

سمكة ً أكلتها وسمكة ً أطعمتها أهلك

وسمكة ً نتنة رميتها وسمكة ً لم تستطع صيدها بعد

الأجواء أربعة

ربيعي تمتع به ِ , عاصف اصبر عليه ِ

ممطر لا تنزلق فيه ِ , (حار جدا ً بارد جدا ً) تعود عليه ِ

الزوجات أربعة

زوجة ٌ تسرك , زوجة ٌ تغمك , زوجة ٌ تعرك , زوجة ٌ تعزك

مراحل الحياة أربعة

الطفولة (فرحة ٌوبهجة ٌ ودلال ٌ وتعلم )

الشباب ( قوة ٌ وعمل ٌ وبناء ٌ وإنتاج )

الرجولة ( خبرة ٌ وصبر ٌ وحنكة ٌ ومسؤولية )

الكهولة ( حلم ٌ وحكمة ٌ ومرض ٌ وموت )

للحياة ِ أربعة أبواب

باب ٌ تَسترزق منه ُ فلا تغلقه ُ بالمعاصي

باب تَسعَد منه ُ فلا تغلقه ُ بالعتب وكثرة ِ الطلب

باب تـُـستعدى منه ُ أبقه ِ مقفلا ً بحبك للناس

باب مجهول فلا تقربه ُ بحب الفضول

للموت أربعة أبواب

باب الأجل , باب القدر , باب المرض , باب الهرم

للمُلك أربعة أسس : عدل ٌ وقوة ٌ ونظام ٌ ودهاء

أربع كلمات تصف الفوضى : غدر ٌ وجهل ٌ ونهب ٌ ودم

أربع كلمات تصف الجمال : أنس ٌ وبهجة ٌ وانتعاش ٌ وراحة

للعلم أربعة أبواب

باب من الله سبحانه (موهبة) , باب الهواية (شغف)

باب البحث (استقراء) , باب التواصل ( الصداقة)

    


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق