]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أطلاق نتائج المسح البيئي في العراق

بواسطة: الصحفي قاسم خشان عبدالرضا الركابي  |  بتاريخ: 2012-03-26 ، الوقت: 10:00:14
  • تقييم المقالة:

 

    خاص/قاسم خشان الركابي chiffedttor بغداد 22 أيلول 2011. أطلقت حكومة العراق اليوم، بالتعاون مع اليونيسف و الأتحاد الأوروبي، نتائج المسح البيئي في العراق. المسح الشامل يقيّيم حال خدمات المياه و الصرف الصحي و خدمات معالجة النفايات في عموم القطر و هو الأول من نوعه منذ عام 2005. و بمناسبة أطلاق نتائج المسح صرح معالي السيد وزير التخطيط، د. علي يوسف الشكري، " أن هذا المسح يوفر البيانات التي ستساعد كثيرا في وضع السياسات المناسبة لتغيير واقع بيئتنا من خلال أتخاذ التدابير اللازمة في هذا السياق و منها تحسين الواقع الصحي للمواطن و مستوى معيشته فضلا عن خلق وعي بيئي متقدم لدى المجتمع سيساهم كثيرا في تحسين البيئة. النتائج التي تم الحصول عليها من المسح الذي شمل 425 مُرفَق للخدمات العامة في محافظات العراق ال18 تُشَكّل تطورا هاما على النتائج التي تم الحصول عليها من المسح السابق عام 2005 الذي غطى عددا أقل من مرافق الخدمات في 16 محافظة فقط. و تُظهِر نتائج المسح أن 79% من السكان يحصل على مياه الشرب من شبكة التوزيع المركزية، ما يعني إن واحد من كل خمسة عراقيين لا يحصل على مياه آمنة للشرب. و في المناطق الريفية يتضاعف عدد العراقيين الذين يفتقرون الى المياه الصالحة للشرب ليبلغ أثنين من كل خمسة مواطنين. و في قطاع الخدمات البلدية و جمع النفايات تبلغ نسبة السكان الذين يحصلون على خدمة جمع النفايات يوميا 66% في عموم العراق الا أن الغالبية العظمى منهم يسكنون المناطق الحضرية و لا يحصل غير 8% من سكان المناطق الريفية على هذه الخدمة. و في قطاع الصرف الصحي يفتقد 17% من السكان الى خدمات الصرف الصحي. و قال السيد أسامة مكاوي، ممثل اليونيسف في العراق، "إن نتائج هذا المسح توضح التفاوت الكبير في مجال الحصول على مياه صالحة للشرب و خدمات الصرف الصحي و رفع النفايات بين من يعيش في المناطق الحضرية و المناطق الريفية. و علينا الآن القيام بكل ما هو ممكن لضمان وصول هذه الخدمات للغالبية العظمى من الأطفال بالضافة الى المواطنين كافة و على الأخص من يعيش منهم في المناطق الأكثر عوزا و في المناطق الريفية." يُظهِر المسح البيئي أن التحديات الرئيسية التي تواجه قطاعات المياه و الصرف الصحي و الخدمات البلدية هي شحة و تذبذب إمدادات الكهرباء مما يسبب نقص في كفاءة تشغيل جميع المرافق و نقص في المعدات و الآلآت و الحاجة لرفع الوعي العام حول دور المواطن في ترشيد أستهلاك الموارد المائية و تحسين ممارسات الصرف الصحي و التخلص من النفايات و الحاجة أيضا لتطوير القدرات الأدارية و الفنية للكوادر العاملة في قطاع توفير الخدمات العامة من أجل تحسينها و تطويرها. و صرحت السيدة يانا هيباسكوفا، سفيرة بعثة الأتحاد الأوروبي لدى جمهورية العراق، "إن تطوير القدرات الحكومية العراقية لأدارة و الحفاظ على الخدمات في القطاع العام هو أحد المبادئ الأساسية لتعاوننا الأنمائي مع العراق. و نتائج هذا المسح مهمة جدا لضمان الأداء السليم لقطاع المياه و الصرف الصحي في العراق في المستقبل و الذي يمثل أحدى أولويات العمل المشترك الحالي و المستقبلي بين الأتحاد الأوروبي و العراق." "أن السياسات المائية الجيدو تستند على بيانات وإحصاءات موثوقة. لذا فأن نتائج المسح مهمة جدا لضمان الأداء السليم لقطاع المياه والصرف الصحي في العراق في المستقبل. إن الاتحاد الاوروبي سوف يساعد حكومة العراق على بناء المعرفة اللازمة لأدارة المياه في العراق من أجل تحسين حياة العراقيين وحماية البيئة للأجيال المقبلة، العمل الذي يمثل أولوية للتعاون المشترك بين الاتحاد الأوروبي و العراق". المسح البيئي في العراق هو أحد مكونات مشروع بقيمة 10مليون دولار بين الأتحاد الأوروبي و اليونيسف و حكومة العراق لتطوير إدارة قطاع المياه و الصرف الصحي و أُجريَ المسح على مدى عام بالتعاون المشترك بين خبراء وزارات التخطيط و البلديات و الأشغال العامة و البيئة و التعليم العالي بالأضافة الى أمانة و محافظة بغداد و الوزارات و الدوائر ذات الصلة في أقليم كردستان. نبذة عن اليونيسف في العراق تعمل منظمة اليونيسف في العراق منذ عام 1983 لضمان بقاء الأطفال وتحقيق طموحاتهم تدعم برامج اليونيسف جهود حكومة العراق من خلال وضع السياسات الملائمة للأطفال وبناء قدرات المؤسسات وحشد الموارد اللازمة لحصول الأطفال على حقوقهم في العراق. وتنفذ اليونيسف برامجها من خلال موظفيها وشركاءها بهدف تحسين الخدمات الصحية الأساسية وضمان جودة التعليم وإعادة بناء شبكات المياه والصرف الصحي وحماية الأطفال من الاعتداء والعنف والاستغلال وتلبية احتياجات الأطفال الأكثر عرضة للضرر في الازمات. نبذة عن اليونيسف تعمل اليونيسف في الميدان في أكثر من 150 بلداً وإقليماً من أجل مساعدة الأطفال على البقاء على قيد الحياة والنماء، منذ الطفولة المبكرة وحتى نهاية مرحلة المراهقة. اليونيسف، بوصفها أكبر جهة في العالم تقدم الأمصال للبلدان النامية فإنها توفر الدعم في مجال صحة الأطفال وتغذيتهم، والمياه النقية والصرف الصحي، والتعليم الأساسي الجيد لجميع الأطفال، من بنين وبنات، وحماية الأطفال من العنف والاستغلال ومرض الإيدز. وتموَّل اليونيسف بالكامل من المساهمات الطوعية من الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد. للمزيد من المعلومات حول اليونيسف وعملها، برجاء زيارة موقعنا الإلكتروني www.unicef.org نبذة عن بعثة الإتحاد الأوروبي لدى جمهورية العراق مساعدة الجهود الوطنية العراقية في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية التي لها صلة قوية بعملية توطيد السلام، أمر أساسي بالنسبة للاتحاد الأوروبي. لقد كان هدف الاتحاد الأوروبي للتعاون مع العراق المساعدة على حشد موارده الخاصة من أجل ألأزدهار والتنمية ، بدعم من المجتمع الدولي. دعم الاتحاد الأوروبي للعراق من 2003 الى نهاية عام 2010 يصل إلى أكثر من 1 مليار يورو التي تستهدف بشكل رئيسي في القطاعات التالية : الخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة والمياه والصرف الصحي والبنية التحتية ، والعملية السياسية والانتخابية ، وتقديم الدعم للاجئين والمشردين داخليا ؛ سيادة القانون ، وحقوق الإنسان ، وبناء قدرات المؤسسات العراقية. وقد تلقى قطاع المياه والصرف الصحي ما مجموعه أكثر من 73 مليون يورو بين الأعوام 2004-2010 لتوفير المزيد من المياه وتحسين نوعية المياه من خلال نقل المهارات وإدارة المياه والسياسات وطرق الاختبار المياه. الميزانية المتوقعة لقطاع المياه والصرف الصحي للسنوات 2011 -- 2013 تبلغ 15 مليون يورو وسوف تركز على موارد المياه الجوفية ، ومراقبة نوعية المياه، والتعليم والمياه. لمزيد من المعلومات حول الاتحاد الأوروبي في زيارة العراق : http://eeas.europa.eu/delegations/iraq

http://cheffedttor.blogspot.com/2011/02/blog-post_18.html

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق