]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نحن نريد ان نعمل ونثبت للذين لا يريدون الخير للعراق

بواسطة: الصحفي قاسم خشان عبدالرضا الركابي  |  بتاريخ: 2012-03-26 ، الوقت: 09:33:07
  • تقييم المقالة:

 

لايخفى لاي منصف يحب وطنه وشعبه ويحرص على تاريخه الحضاري والإنساني ان يقر ويعترف ويساهم ويجاهد بكل ما اوتية من قوة وإصرار على مواصلة العمل من اجل رفعة ورقي وطنه من اجل مسايرة الشعوب والأمم المتحضرة صناعيا واقتصاديا وثقافيا ومعاشيا بل يعمل من اجل وطنه في مقدمة تلك الأمم..... والتاريخ شاهد وفاحص ومبرمج لما نقوم ونؤمن به... معتمدين على ذالك على قول الرسول الأعظم محمد (ص) تعلم من المهد الى اللحد وكما قال الفلاسفة والمؤرخون اطلب العلم ولو كان في الصين تلك البلاد المترامية الأطراف والبعيد المسافات في تلك الازمان اما اليوم  فالواضح من مختلف الامكانيات لكونها ميسره..والتي تقرب المسافات البعيدة والتخاطب بين الشعوب سهله وأدواتها متوفر..والإرادة حاصلة والتوجيه قائم والخيرون كثر.. والمحيط مؤثر والوسائل حريصه..والخطه محكمه لمن يريد ان يكتب للتاريخ وينقش حروفا تضى بها للانسانيه ونحن اهلا لذالك وعمقنا التاريخي يشهد على ذالك هبة رجل واحده ومؤسسات حكوميه ..ومنظمات غير حكوميه قادره على تقديم المزيد من العطاء التي من شائنا الاخذ بيد الخير لتغير واقع مجتمع اصابته الغفلة نتيجة ظروف اجبرته على اللامبالاة من مواصلة العلم والتعلم بطريقه غير مقصودة حسب ما تدركه مؤسسة الشموس الاعلاميه التي اخذت على عاتقها منذ تأسيسها عام_(2003) ولحد الان وهي تواصل الليل بالنهار بأعضائها والمنتشرين على مساحات العراق المختلفه شماله وجنوبه..سهوله وهضابه..من خلال النشاطات العلمية والموثقة على مدى السنوات الطويلة بحسابات تسابق الزمن وتقدم الشعوب والأمم الأخرى على شعب هو مهد الحضارة والإنسانية منذ الاف السنين..وجدت بالإحصاءات المقربه ان أكثر من 50% من مجموع الشعب العراقي ابتعد كل البعد على مواصلة الدراسة وربما اكثر او اقل من 30% لايقرأون ولا يكتبون نتيجة تسرب اعداد كبيره منهم عن الدراسة وهذا يعني ان التقدم الذي ينشد الخيرون سيصاب بالشلل التام...وهي مسؤلية الجميع ولا يستطيع ان يتهرب أي شخص او جهه  او مؤسسة  سوى كانت حكوميه او منظمات شعبيه وجماهيريه من هذه المسؤولية الانسانية والوطنيه... ورغم معرفتنا المسبقه بهذه الاهميه وحرصنا الكبير وحبنا الكثير لتطور بلدنا الذي انعم عليه الله سبحانه وتعالى وكرمه بالانبياء والاولياء الذين بذلوا عصار عقولهم من اجل نشر الوعي والعلم والمعرفة فالواجب على الجميع في الوقت الحاضران يعيدوا ذالك الجميل لأولئك العظام الذين لو لاهم لما عرفت البشرية حرفا واحدا من العلم والمعرفة ومن هنا لابد ان نؤمن ونعترف بان من علمني حرف ملكني عبدا أي اعطاني نورا ان الشعوب المتقدمه والتي تحترم العلم والتعلم لديها برامج واضحه تتابع تنفيذها بكل غالي ورخيص من اجل الوصول الى ماهو افضل وعم الجميع. ومن هنا لابد ان نقول وبكل صراحة للمتصدرين ومن خلال الجولات الميدانية في عموم البلاد وجدنا قرى وقبائل متباعده لا تتوفر عندهم أي مؤسسة تعليميه لبعد اماكن سكناهم عن المدينه او القضاء او الناحيه او القصبات.. ونتيجة للدراسات الميدانية المتتالية وجدت مؤسسة الشموس اعلاميه من مسؤولياتها الوطنية والانسانيه ان تساهم وبقدر المستطاع في الحملة الوطنية لمحو الاميه التي لاتقل اهتماما من حالة التغير التي حصلت في العراق عام 2003 ان هذه المساهمة وفق تصوراتها على تشكيل فرق تعليميه متنقلة في المناطق النائية التي لا تستطيع وزارة التربيه الوصول اليها والمؤسسة قادرة على تشكيل هذه الفرق بعد ان تستلم من شبكة محو الامية المستلزمات والمنهاج الدراسية المعده لهذا الغرض كما ان كادر مؤسسة الشموس يبدي استعداده للمشاركة في هذه الحملة ايمانا منه بان الفرد لابد ان يقدم مايفيد وطنه وشعبه اعترافا منه بان هذه المناطق المشار اليها لايستطيع أي فريق مالم يؤمن ايمانا كبيرا بان الاعداد الكبيره من الاميين كبار وصغار هم امانة في اعناق المسؤولين وان الله سيحاسب عاجلا ام اجلا كل من يقصر بهذا الاتجاه اننا نضع هذا المشروع الذي تتبناه مؤسسة الشموس الاعلامية بين يدي المسؤولين ليكونوا على بينه من ان لدى مؤسسة الشموس الاعلاميه معرفة تامة لكل المناطق النائية وادراك منها بان هنالك امما وشعوب نفذت برامج التعليم المتنقل وكانت تجربة ناجحه وجنت ثمارها بحيث اصبح الكثير من الذين واصلوا دراستهم عن طريق التعلم المتنقل  تسلقوا درجات عاليه في العلم واصبح يشاد لهم نحن نريد ان نعمل ونثبت للذين لايريدون الخير للعراق بان هذا الشعب قادر صناعة المستحيل من اجل رفعته وعزته ويستطيع أن يصبح في فترةوجيزه رقما بين الارقام المتقدمه في عالم اليوم وفق الله الجميع لبناء عراقا ديمقراطيا حرا يخدم شعبه أولا والانسانيه جمعاء مجلس الامانه العامه مؤسسة الشموس الاعلاميه
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق