]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالةعلى صهوة جواد

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-03-26 ، الوقت: 07:11:43
  • تقييم المقالة:

يا كل نساء الارض اعلموا ان الجياد انقرضت وان الفرسان قل عديدها..فلم يتبقى لكن ذاك الحلم الابيض جواد ابيض وفارس مغوار يحملكن وياخذكن الى القصور وتنتهي القصة بالاقتران وبالرفاه والبنين والبنات......

اليوم الجواد ممكن ان يصبح مركزا" وظيفة سمعة وجمالا" والفارس شاب عصامي يتعلم ويعمل ويسعى الى الزواج بمن تشبهه تتعلم وتعمل.......والفكرة تقضي بأن يتشارك الاثنان بانشاء البيت وبتحضيره ليكون منزل للعائلة القادمة.....

ويبقيان سنوات وكلما اعتقدا انهما وصلا الى النهاية خرجت امور لم تكن في الحسبان أقساط وأثاث وووووووأخيرا" يتزوجان ويتابعان مسيرة الجهاد تعب كلها الحياة هو عنده وظيفتان وهي أيضا" قبل الظهر عمل وبعده الاعتناء بالأطفال والقيام بالواجبات المنزلية فالميزانية لا تتحمل اعباء اضافية وهكذا يتعودا على روتين معين ....

ويكبر الاولاد وتكبر معهم المطالب والاحتياجات وتكبر الهموم وتزداد المشاكل يحاول كل من الطرفان اختصار المصاريف ومن لقمة العيش يدفعون اقساط المدارس والجامعات وعندما تخرج الابناء لم يجدوا لهم وظيفة او عمل واذا وجدت كانت براتب زهيد او يكون العمل على أساس التمرين وتتفاقم المشكلة وتتوالى العائلات على نفس المنوال وتصبح المشكلة بطالة متعلمين من حملة الشهادات.....لا تدريس تلميذ خصوصي ولا مساعدة احدهم في مشروع ما يفي احتياجات الشباب او يلبي طموحاته او يرقى الى حد الاكتفاء الذاتي وماذا بعد أين الجياد وأين الفرسان.....

لا وظائف ولا عمل وأكثرية الشباب عاطلين عن العمل وهذ ا له أسباب كثيرة أولها واهمها عشوائية التعليم العالي في الوطن العربي......يا كل الشباب ويا كل الفتيات اشحذوا الهمم وأثقلوا كفة الميزان في طرح أفكار تساعدنا على حل تلك المسألة المتفاقمة والا سيأتي يوم علينا نلعن النور والعلم والمعرفة ونحتمي بالجهل والفقر والرذيلة.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق