]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

××شهريار الفصول!! بقلمي طيف××

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2012-03-25 ، الوقت: 17:27:47
  • تقييم المقالة:


 

 

أيا شهريار ..الحكايا!!

 

 

 

من الإهمال ؛ أن   نترفَ أنفسنا

 

في حفلات البهو..

 

ثم نِهلع جزعين حيث الفوضى ..

 

نتلصّصُ على قيان الوجع,

 

غير آبهين ..لضَجة الآخرين..

 

أم هي مقارنة  لأشجان  ومرح ؟؟!

 

 

كل مساءٍ نحلم  ,,,ثم
   يتبعه غيرَهُ من المساءات؛

 

فعبقُ الليلِ خاصٌ بإمتلاكِ الصمت ..

 

قد  يَهدُر إن تبدلت نبرات .. المألوف.

 

أيا شهريار .. الفصول؛
بكل لحظة نهارية,,
نجتازُ العديدَ من الضحايا في الطرقات؛
قد تكون  كشواهد  بائدة,,

 

لمعارف ٍ كانت بالأمس حاضرة؛

 

ثمة من يدوسها ..بلا أُباليه ؛
 فرغم  المعاناة  من الوخز ,

 

لا نستسلم بل  تتسعُ الخطوات,,

 

وإن كانت ,,بلا اتزان.

 

أيا شهريار ,, الإحتفالات!

 

ليس من المؤكدِ أننا نَحتفل...
ولكن بالتأكيد؛
نحنُ نترصْدُ بعضُنا البعض؛

 

كما لو كان   تأقلم ..على الظرف,

 

أو ربما العودة ..

 

لإحداثياتٍ وزمانٍ مُختلف.

 

أيا شهريار .. أنت  تمثال وَهْمٍ!

 

ما أشبه الماضي باليوم ...

 

فلا  رايٌ لك  تتقنه

 

ولاسمع بالحق تُثمنَهُ

 

فأيُّ اسمٍ  مغوارٍ  استثنوه لك؟!

 

وما سرُّ أساطيرك  التي لها  حجزوك ؟؟

  
يا لشهريار الغافي ,,الغافل


  ها أنا  ما  زلت أُحدق

 

بظلال الوقت المتبقي  ,,

 

يختزن الثواني تردداً ,

قبل الشروق..

 

يختزلني بلمحةِ بصرٍ عبرَ الأفق,

 

مسارٌآخر من الإدراك الكوني ؛

 

هناك الإجتياح مختلف..

 

والخروج عن الأضداد

 

تحقيق  لضمانٍ  مؤتلف  .

 

بقلمي
طيف امرأه

 

  25/3/2012

 


... المقالة التالية »
  • الامير الشهابي | 2012-03-27

    قرأت أحلامي بين سطورك ..وخلت نفسي على بساط الريح  وتوسدت ألاماني المسافره  بلبحر بلا شطآن

    وجدت نفسي بن ثنايا قلمك تنقش فوقها أحجياتك وشهريارك المولعة بالاجتياح .. هناك تأملت هذا العطاء

    ففر قلمي متسللا للظلام  فناجته نجمة يتيمه وسحابة اصابها العقم من ولادة المطر ..فأختارت السفر ليبق

    تسليتها الوحيده في ليلها الذي لايضيئه قمر ..ولاينظر صباحا لتزوره شمس ..

    سجلت حروفي وأنا خجل من صاحبة الحرف الملكي وحروفها تاج مملكتها فسعدت أنني من رعاياها

    اقول متى سيصيح الديك ياشهريار ونعود لألف ليله وليله ..

    أختي طيف انت كاتبة مبدعه متألقه شرفني الحضور بسماء حرفك ووهج فكرك

    تقلبي كل الموده والحب 00

  • رقة الزهر | 2012-03-26
    سلم قلمك لقد استعنت بترسنة الفاض وكلمات لتسددي كل غضبك على شهريارك فاخدت منه حتى شفيتي الغليل 
    فلك منا كل الحب والرضا ودمت مبدعة 
  • لطيفة خالد | 2012-03-26
    يا شهرزاد الحرف قصي علينا بالكثير من الحكايا ألف ليلة وليلة فكم شهريار صار موجود الآن....................
    كم شهريار غافل ونائم...............
  • عبد القادر زعتري | 2012-03-26
    يا لشهريارك..

    أرسلت طعنة حرف له.. عله يصحو ويتململ بوخزها..
    بعد إذ نفذ الصبر.. واشتعل الرأس شيبا..
    آه منه... كم وكم عانت الكلمات من أجله..
    وتسمرت الروايات من وهجه..
    وتلعثم القلم من وميضه..

    اعجابي....

    مبجلتي..

  • أحمد الخالد | 2012-03-25
    قدرك شهرزاد ؛ أنت صانعته .... 
    ونحن الناعمون ببوحك الآخاذ ..... 
    تصنعين من قوافيك رجالا ضالعة ..... 
    ما هم إلا بعض عطرك النفاذ ...... 
    و أنت طيف شهرزاد الحرف والكلم . .... 
    طابت قوافيك طيب لنا وطب . 
  • الشاعر ابو فراس القطامي | 2012-03-25
    يا طيف ...شهريارك نائمة بألف ألف حلم وردي لا تستفيق منه الا بوخزة الموة وسكرة القلب فهنيئا لنا بشهرزادك وهنيئا لليل بشهرزاده وللبيت رب يحميه  ..يسعد مساك سيدة الحرف والبوح الجميلين والألق الساطع ..طبت وطاب مسعاك سيدتي الانيقة
  • Fairouz Attiya | 2012-03-25

    أيا شهريار .. أنت  تمثال وَهْمٍ!

     

    ما أشبه الماضي باليوم ...

     

    فلا  رايٌ لك  تتقنه

     

    ولاسمع بالحق تُثمنَهُ

    صدقت سيدتي .............وأصبت.........

    فسلمت غاليتي و سلم قلمك بديعة كعادتك 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق