]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة الليبية وملام المستقبل ( أسرى حرب التشاد يؤسسون جيشا في المنفى ) 7

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-25 ، الوقت: 14:28:54
  • تقييم المقالة:

 

بعد هزيمة قوات القذافي على يد الثوار اللتشاديين، وأسر ما لا يقل عن 1500 فرد، كان أعلاهم رتبة العقيد الركن خليفة حفتر قائد منطقة العمليات في شمال التشاد، وكان الأسرى الليبيون يوجدون في معسكر بنجامينا، ثم نقلوا إلى معسكر آخر خارج العاصمة ، ومكثوا هناك إلى أن قام إدريس دبي بحاولة انقلابية ضد رئيسه حسن هبري في أفريل سنة 1989 بمساعدة أحد أقربائه (حسن جاموس) قائد الجيش، ووزير الداخلية إبراهيم اتنو، اللذان قتلا في المحاولة الانقلابية، ثم قامت طائرات أمريكية بإجلاء الأسرى الليبيين في أوائل ديسمبر 1990 إلى زائير ، ومن ثَمَّ تم تحويلهم إلى الولايات المتحدة، أين قام العقيد خفتر  في أواخر عام 1987 بتأسيس أول جيش معارض يسمى الجيش الوطني الليبي كجناح مسلح للجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا التي تم الإعلان عن تأسيسها في 21/06/1988.

 

والعقيد الركن خفتر يشغل اليوم قائد القوات البرية للجيش الوطني الليبي التابع للمجلس الانتقالي الحالي، الذي تشكل بعد الأحداث الأخيرة. وبلغ عدد الذين انخرطوا في صفوف الجيش الوطني الليبي ما يقارب الألف جميعهم أسروا في معارك فادا وفايا لارجو ووادي الدوم، بينما رفض البعض منهم الانخراط في هذا التنظيم المسلح حيث آثروا البقاء في السجن أملا في أن تكون هناك صفقة مبادلة بين نظام القذافي والحكومة التشادية تؤدي إلى خروجهم من السجن، وكان من بين هؤلاء العقيد سحبان والرائد شرف الدين اللذين وجدت جثتيهما في نهر شاري الذي يمر بوسط العاصمة بعد دخول قوات إدريس دبي نجامينا، يعتقد أن من قتلهما أفراد الحرس الجمهوري التشادي قبل انسحابهم إلى الكاميرون. وأما بقية العساكر الأسرى الذين لم ينخرطوا في صفوف الجيش الوطني بزعامة حفتر فقد أعيدوا إلى ليبيا بموجب اتفاق أبرم بين البلدين.  

 

عبد الفتاح ب 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق