]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أم الفساد

بواسطة: احمد صلاح  |  بتاريخ: 2012-03-25 ، الوقت: 13:16:53
  • تقييم المقالة:

 

Qطبخة الرشوة

يسمى الخمر ُ بأم الخبائث ونحن نعلن أن تأثير الخمر

يكون على من يحستيه ِ ومن حوله من الأهل و الأصدفاء

وهو من القبائح وإذا ماقارنا الخمر ِ بالرشوة سنجد أن شر الرشوة ِ

أعظم على المجتمع ِ من الخمر بكثير

فالمريشي غشاش وحرامي فهو بالرشوة  يغش المجتمع

لأنه ُ سيعطي من لا يستحق ويحرم آخر من استحقاقه ُ

والرسول لم يقل عن شارب الخمر ليس منا بل قال من غشنا ليس منا

ولعن الله الراشي والمرتشي واللعنة من الله هي الخروج من رحته ِ ,

هذه الطبخة تزيد من  البغضاء والإثم والعدوان في المجتمع

ومتعاطيها يصبح مكروها ومحتقرا" حتى من أولاده

ولا يُــقـْـبـِـل على هذه الأكلة إلا من خلا قلبه ُ من الخير ِ تماما"

والفرق الوحيد بينه وبين الديوث أن المرتشي أكثر سوأ" منه

إلا أننا إذا أجرينا مقارنة بين المرتشي والديوث سنجدهما في ميزان واحد

الديوث أو المرتشي 

 يعتبر من وجهة نظر المجتمع سافل ومنحط

الديوث والمرتشي

 كلاهما لا يستطيع أن يرفع نظره‎ ‎بعين الفاعل أو الراشي

لا بل أن المرتشي لا يستطيع أن يرفع نظره بكل من يعلم أنه مرتشي

 (إلا إذا كان بلا غيرة تماما")

أعز وأغلى اثنين في حياة الرجل زوجته ومهنته

الديوث يهين نفسه و زوجته ليزيد من دخله المادي بالدياثة

والمرتشي يهين نفسه وأهله وأولاده ومهنته ليزيد من دخله بالرشوة

الديوث والمرتشي

 نهايتهم بائسة ويـُـفجَـعون دائما" بأحبابهم

وأكثر أموالهم تذهب سدا" أما للأطباء أو للعلاج أوفي درء المصائب والنكبات

الديوث والمرتشي يصبحان منبوذان

(ولو هما منبوذان دائما ً) ولا قيمة لهما ولا تقدير ولا كلمة لهما

 في أية جلسة اجتماعية وترى الناس يتغامزون عليهما

وبمجرد أن تموت زوجة الديوث أو يفقد المرتشي منصبه

 يـُـقذفان ِ خارج التغطية

أولاد الديوث والمرتشي يـُـعَـيـَّـرون بأفعال والديهما مدى الحياة

الديوث والمرتشي

 كلاهما يأخذان المال ثمنا" لكرامتهما

الديوث والمرتشي

 كلاهما يشبهان الخنزير إلا أن المرتشي أسوأ لأنه يطلب مبلغ الرشوة ويساوم عليها

بينما الديوث أكثر كرامة" من المرتشي لأن الزبون هو من يأتي ويطلب الفعل

الديوث ملعون من الله فقط والمرتشي ملعون من الله والبشر معا"‏

الديوث أكثر حياء" من المرتشي لأنه لا يستلم ثمن دياثته مباشرة" من الفاعل بينما المرتشي في أكثر الأحيان يأخذها يدا" بيد من الراشي

الديوث أكثر شجاعة" من المرتشي لأن المرتشي يخاف من الفضيحة ولكنه ُ لا يستحي منها

الديوث والمرتشي

كلاهما يتسببان في تخريب أركان المجتمع

أولاد الديوث وأولاد المرتشي أولاد حرام

يقول الرسول أيما جسد نبت من حرام فالنار أولى به

الديوث والمرتشي

 يبيعان ستر الدنيا و الآخرة

بخزي وفضيحة الدنيا والآخرة

الديوث والمرتشي

 كلاهما يستمرئان المذلة لا بل تصبح ديدنهما في الحياة

الديوث والمرتشي

 كلاهما يخونان الأمانة لا بل أن المرتشي ذنبه أعظم عند رب العالمين لأن الديوث يتحمل وزره ُ ووزر زوجته ُ أما المرتشي فهو يخون كل المجتمع فيتحمل وزرهم جميعا"

الدياثة والارتشاء مرضان قاتلان

والدياثة أقل ضررا" لأنها أقل انتشارا"

والأرتشاء أكثر ضررا" لأنها أكثر انتشارا"

ولو كانت للرشوة رائحة لتم حرق المرتشي للتخلص فقط من نتانتها

ولو كان للرشوة ِ لون لكانت أكثر اسودادا" من السخام

ولو كان  للرشوة ِ شكل لكانت أقبح من خرة بني آدم

وأخيرا" أقول كل من الديوث والمرتشي  يـَـعرض ْ شرفه وعرضه للبيع بأموال لا تلبث أن تـَـفنى فيخسرهما معا"

وماذا سيتبقى للإنسان من إنسانيته إن ْ هو باع  شرفه

مقادير الطبخة :

كمية غير محددة من الدياثة

كمية غير محددة من عدم الغيرة

كمية غير محددة من عدم الحياء

كمية غير محددة من استمراء الحرام .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق