]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة الليبية وملام المستقبل ( تعريف قطاع أوزو المتنازع عليه) 4

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-25 ، الوقت: 12:45:31
  • تقييم المقالة:

 

يقع في شمال تشاد، وبالضبط في منطقة تيبستي الغنية باليورانيوم والمنجنيز، ويصل طوله مع الحدود الليبية إلى 600 كلم، ويمتد في العمق 100 كلم، وتبلغ مساحته 80 ألف كلم مربع، ومنذ اليوم الأول من انقلاب القذافي على الملك السنوسي أعتبر أن شريط أوزو  جزء لا يتجزأ من ليبيا، وأن شمال تشاد هو مجاله الحيوي، وأن هذا الجزء يجب أن يوليه اهتماما كبيرا، نظرا لاحتوائه على موارد ضخمة يمكن أن تكون بديلة لثروة النفط عندما تنضب بعد خمسين سنة حسب التقديرات.  

 

ويعود النزاع على هذا الجزء من شمال تشاد إلى الحقبة الاستعمارية، ففي بداية الخمسينات زعمت ليبيا أن الإقليم كانت تسكنه قبائل تدين بالولاء إلى السنوسية، والإمبراطورية العثمانية فيما بعد، مستندة على اتفاق قديم جرى بين إيطاليا الدولة المحتلة لليبيا على عهد موسوليني، وفرنسا الدولة المحتلة لتشاد على عهد رئيسها بيير لافال، هذا الاتفاق الذي عقد بين الطرفين في 7 جانفي 1935 عرف بمعاهدة (موسوليني ـ لافال)، تضمن تنازلا فرنسيا عن الشريط لصالح إيطاليا الدولة المحتلة لليبيا، ثم تلتها مصادقة الجمعية الفرنسية على المعاهدة، إلا أن البرلمان الإيطالي لم يصادق عليها، ثم استخرجت خرائط تظهر الشريط داخل الأراضي الليبية في الأربعينات، ويعتقد أنها استخرجت وفقا لتلك المعاهدة، واستنادا للمعاهدة المذكورة طالب القذافي بالشريط، وفي ديسمبر 1972 صرح الرئيس التشادي تمبلباي بأن منطقة الحدود بين البلدين تعتبر منطقة تضامن وتعاون، وتقول ليبيا أن الرئيس التشادي فرنسوا تمبلباي وقع رسالة يقر فيها بأحقية ليبيا على شريط أوزو، وبناء على هذه الرسالة دخلت القوات الليبية للقطاع في نهاية 1973 وأصبحت تسيطر عليه كليا، ثم وقفت إلى جانب الحركة الثورية التشادية ( فرولينا) المعارضة لنظام الرئيس تومبلباي.

 

 وفي سنة 1976 أعلنت ليبيا رسميا ضم شريط أوزو لأراضيها، وأصبح تابعا لمدينة مرزق، يدار بواسطة إدارة ليبية، ثم استخرجت لسكان الشريط بطاقات هوية ودفاتر عائلية تثبت هويتهم الليبية. ولكن أطماع القذافي لم تكن مقتصرة على شريط أوزو فقط بحيث امتدت لتشمل احتلال الشمال التشادي برمته. 

 

عبد الفتاح ب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق