]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رداً على قصيدة (( أقسمت أن يفنى الأسد ))

بواسطة: حماة مدينة الفداء  |  بتاريخ: 2012-03-25 ، الوقت: 02:32:32
  • تقييم المقالة:

 

 

إهداء للشاعر الكويتي الحر أحمد الكندري  

من داخل مدينة حماة الفداء  

رداً على قصيدة أقسمت أن يفنى الأسد 

  

لله دركِ يا كويـــت فكبـري طوبـى لمن أوفــــى بعهد أو وعـــــد

 

ترك  الخناعة  و ارتقى  شعبٌ  توسم  بالبلـد 

 

طوبى لشعــب قــد  وعــــى   خطرَ  الأســد

 

بالـنازعات و بالـمســــد

 

أقسمتَ أن يفنى الأســــد  

 

بـالعاديات الموريات و بـالبلد

 

أقسمتَ أن يفنـــى الأســـد 

 

بــالذاريات و بــالنساء و بــالرعـــد 

 

أقسمتَ أن يفنى الأســـــد

 

لله دركَ أحمــدٌ أتراكَ أبصرتَ المــــدد 

 

أم  أن  شِعركَ   مُـوقِـنٌ   حُكمَ  الأحــــد

 

فوصفتَ حال أكُفنا ترجو المعيدَ بلا صلـد 

 

يا من  أخذتَ الجحشَ  بغـتــاً عجل  لنا  أخذَ الولد

 

بشار ارحل لم يعد يبقيك فينا كهل أو ولد 

 

أتظن  أن  الحُكمَ  باقٍ  للخَلــــد 

 

خدعوكَ إذ قالـــو للأبــــد 

 

الكلُ  فانٍ  و العدلُ  باقٍ  فردٌ صمد 

 

والكلُ  مبعوثٌ فما أعددت أيا وغـــــد

 

الكلُ ذاك اليومَ يجني ما حصــــد

 

تبت يداكَ فحينها لا فرق  يجدي إن تكُ  جحشً  أو أســــد 

 

فحماةُ  بالأمسِ   و  حمصُ  اليوم  نارٌ  تٌـتقــــد 

 

فدمُ الشهيدِ أتاكَ  ينطقُ  بالوعـد 

 

حتما سيقضي ربُنا و أنا هنا سأقسمُ بالرعد 

 

فأسئل أباك أتراه خُلـــد أم صعـــد 

 

سنظل نلعن روحــه  حتى يكبل بالمسد

 

هي دعوةُ المظلومِ حتماً  لا تُــــردُ

 

بالـنازعات و بالـمســــد

 

أقسمتَ أن يفنى الأســــد 

 

بـالعاديات  الموريات و بـالبلـــــد

 

أقسمتَ أن يفنى الأســــد 

 

بالذاريات و بالنساء  و بالرّعـد 

 

أقسمتَ أن يفنى الأســــد   

 

  http://twitter.com/#!/Hamoeen

 

حماة في 26/11/2011  

كتبت بقلم حمويــون

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق