]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الامومة المفقودة

بواسطة: Djelal Bout  |  بتاريخ: 2012-03-24 ، الوقت: 22:20:12
  • تقييم المقالة:

الامومة تلك الكلمة السحرية التي تزخر بمشاعر الرحمة والحب والتضحية ربما لا تعرفها الكثير من الشابات فقط لان شبح العنوسة خيم عليهن هن كثيرات في عالمنا العربي بلغن من السن عتيا ،الاكيد ان كلهن يتشوقن لطفل يناديهن بكلمة ماما لن اتعمق في اسبابها و لا في دوافعها لكني فقط اريد ان اشاطر الكثيرات منكن هذا التعب النفسي واريد من جميع الرجال والنساء من يتشدقون ويحاضرون  في ابهى الصالونات عن حقوق المراة والمساواة بين الجنسين ويحتفلون كل عام بذكرى الثامن مارس اريد من الكل ان يتوقف لوهلة ويفكر في ماساة الملايين من بناتنا اللواتي  تنهشهن انياب الوحدة بين ضلوع جدران الغرف في المدن ولن استثني بالطبع الارياف  ،سيقول الكثيرون  بانه هناك بدائل ،حلول  ودواء لكل داء الا السام ،ساقول دعوني منكم فكل ذلك هو حبر على ورق ،اليوم في هذه الفسحة اريد ان اشعر بكن ان اكون في مكانكن ان اربت على اكتافكن ولن اتشدق باي كلمة اخرى لكي استرسل في محاضرة السبب والحل الامثل .سادع ذلك لعلماء النفس والاجتماع لكي ينبشوا في اطروحاتهم ،لاادري ربما هذا لن يكفي ولكن هو جرعة اسبرين تهدئ الالم وتمنحكن بعض الامل في ان الصبر هو مفتاح الفرج ،يامعشر الرجال والكثير من النساء هلا تذكرتوهن ولو للوهلة...


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق