]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الدستور التوافقى والرئيس التوافقى

بواسطة: ياسر شرف  |  بتاريخ: 2012-03-24 ، الوقت: 19:34:09
  • تقييم المقالة:
عجبت من تكرار لفظ كلمة توافقى هذه الايام بكثرة مما دعانى الى الكشف عن اصل هذه الكلمة فى القاموس ومعرفة مرادفاتها لعلنى اصل الى المعنى المنشود  ووجدت ان لها عدة مرادفات فهى فى الاصل وفق ومنها وفق راسين فى الحلال بمعنى تزويجهم وتوفيقهم على الله وايضا لهل معنى اتفقوا على الا يتفقوا وهذه سمة العرب الان وليس قديما بتحريض اسرائيلى وربنا يبعد عننا هذا المعنى لان احنا مش ناقصين ولها معنى اخر بمعنى توفق فى العمل او فى الزواج او فى الخناق المهم ان ربنا سهلها له بالاضافة الى اسم توفيق ووفيق وموفق وهم اصدقاء لى ولم يقف الامر عند هذا الحد بل حينما كثر ترديد كلمة الدستور قررت ان اكشف عنها فى القاموس ووجدت ان لها عدة استخدامات مثلما كانت جداتنا يدخلون اى بيت فقد كانت الكلمة اللازمة هى دستور ياخوانا بمعنى السلام عليكم وايضا حينما كان يحدث شئ غريب كانوا يقولون دستور يااسيادنا خوفا من العفاريت واخيرا دستور بمعنى عقد او شريعة او قانون وهو مانعنيه الان وهو ما جعلنى اسارع بقراءة موسوعة دساتير العالم لاطلع على تجارب الدول الاخرى فى هذا المجال حتى نستفيد من تجارب الاخرين ولكى نتوافق ونتفق حول شئ واحد ولو لمرة واحدة بالدليل والتجربة ولكن الغريب هو اضافة لفظ ترشيح رئيس توافقى ايضا فلقد اصبح هو المصطلح الدارج حاليا ولكنى لاافهمه فافهم انتخاب رئيس توافقى ولكن ترشيح رئيس توافقى فهذا الذى اثار ضحكى واندهاشى لانه لاييمكن ان يتفق الجميع على شخص واحد ابدا ومن ثم فهذا المعنى لايستقيم ولكن ما يتوافق مع هذا المعنى هو دستو يااسيادنا وعلى اية حال فهى اجتهادات واستنتاجات ولكل مجتهد نصيب وليوفقنا الله الى مافيه الخير لمصر وللامة العربية ولكل الناس وبناءا عليه اذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر يعض انواع الدساتير العالمية فى بعض دول العالم للعلم بالشئ حيث انه كثر اللغط ايضا حول هل الافضل للنظام القادم ان يكون برلمانيا ام رئاسيا ام مختلط لا اعرف فالله اعلم ولكن ننوه هنا عن بعض الانظمة الدستورية السائدة فى بلاد العالم ولما كان النظام البرلماني المعمول به في بريطانيا هو النموذج الأصيل فإن ما لا يقل عن 61 دولة في العالم تأخذ به من حيث المبدأ وإن خرجت عنه في بعض الأحكام إلى هذا الحد أو ذاك، تعمل حالياً بالنظام البرلماني 31 دولة ذات نظام ملكي و 30 دولة ذات نظام جمهوري في جميع قارات العالم موزعة بالشكل التالي: تأخذ بالنظام البرلماني في الوقت الحاضر 12 دولة ذات نظام ملكي في أوروبا منها: المملكة المتحدة، وإسبانيا، وبلجيكا، والدنمرك، والسويد، والنرويج، واندورا، وليخنتشاين، واليوكسمبورج, وموناكو. و16دولة ذات نظام جمهوري في أوروبا (من 35 دولة ذات نظام جمهوري في هذه القارة) وهذه الجمهوريات البرلمانية هي: النمسا، وألمانيا الاتحادية، وفنلندا، وايرلندا ، وألبانيا ، ومالطا ، وبلغاريا ، وكرواتيا، وهنغاريا، واليونان، واستونيا، وليتفا، وسلوفاكيا، وتشيكا، واليونان، والبوسنة والهرسك، وعليه تعمل بالنظام البرلماني 37 دولة في أوروبا من 47 دولة أوروبية معاصرة. وامتد النظام البرلماني إلى عدد من الدول الآسيوية حيث تأخذ به عشر دول آسيوية خمس دول ذات نظام ملكي هي اليابان وتايلاند وماليزيا ونيبال وكمبوديا، وخمس دول ذات نظام جمهوري هي الهند وإٍسرائيل وسنغافورة وبنجلاديش وباكستان (وإن كان نظام الحكم في باكستان وبنجلاديش مضطرباً إلى هذا الحد أو ذاك). وعلاوة على الدول الأوروبية والآسيوية المذكورة أعلاه توجد 12 دولة في قارة أمريكا تعمل بهذا النظام، كندا وأحدى عشر دولة صغيرة هي انتجوا، وجزر البهاما، وبارجادوس، ويلز، وجرينادا وسنت فينسنت وجرانيدا اوسنت كنيس، وسنت لويس، ويامايكا، ودولتان ذات نظام جمهوري هما دومانيكا، وترنيدادن وقوباغو (أي 12 دولة في القارة الأمريكية). وامتد النظام المزيج من النظامين البرلماني والرئاسي الذي أخذت به الجمهورية الفرنسية الخامسة في دستور 1958م إلى دول أخرى في أوروبا وأفريقيا وآسيا. وتأخذ بالنظام المزيج ما لا يقل عن 37 دولة في العالم في الوقت الحاضر، منها عشر دول في أوروبا هي روسيا الاتحادية، وروسيا البيضاء، ولاتفيا، وسلوفانيا، وأرمينيا، ومقدونيا، وبولندا، ورومانيا، وصربيا، وأوكرانيا. كما تأخذ بهذا النظام 23 دولة أفريقية كانت مستعمرات سابقة لكل من فرنسا، والبرتغال، وبلجيكا، وانجلترا، وهذه الدول هي: بوركينافاسو، وغينيا، وغابون، وغينيا الاستوائية، والكمرون، وساحل العاج، ومدغشقر، والنيجر، ورواندا، وتوغو، والكنغو برازافيل، وأفريقيا الوسطى، وجيبوتي، والسنغال   كما تأخذ بالنظام الرئاسي في أفريقيا 12 دولة هي: غانا، وبرستوانا، وغامبيا، ونيجيريا، وغينيا بيساو، وليبيريا، و ملاوي، وموزنبيق، وناميبيا، وسيشل، وسيراليون، وإريتريا. وتأخذ بهذا النظام 10 دول آسيوية هي: كازاخستان، وتايوان، وكوريا الجنوبية، وأفغانستان، وطاجاكستان، واندونيسيا، ومالديف، والفلبين، وأوزبكستان وإيران. وإلى جانب الدول المذكورة التي تأخذ بأشكال نظام الحكم البرلماني والمزيج والرئاسي، وحكم الجمعية، فإن نظام الحكم القائم في جنوب أفريقيا ليس له شبيه في العالم. اما الرؤساء فهم متغيريين ولايمكن حصرهم انسانيا على مدى قرون . الفقير الى الله ياسر شرف

كبير محررين باتحاد الاذاعة والتلفزيون

ت:01005285578                        

ايميل:ysharaf37@gmail.com

  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق