]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ظلمات بلاد فارس قبل نور الإسلام

بواسطة: ممتاز محمد إبراهيم  |  بتاريخ: 2012-03-24 ، الوقت: 14:49:52
  • تقييم المقالة:

دكتوراة في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم

وللفرس ظلمات

تكلمنا في المقالة السابقة عن ظلمات الدولة الرومانية وكيف أنها حصلت على توكيل لبيع الفساد واحتكار الظلمات ونشرها في جميع أنحاء البلاد التي تصل إليها
لكننا قرأنا في لافتة شركة الفساد الكبرى والظلمات العظمى أن صاحب هذه الشركة لم ينفرد بملكيتها لأنه كان يكتب فوقها
الشركة العالمية لفساد البشرية .... ثم يكتب تحتها
لصاحبها : المفسد الروماني وشركاه
واستطعنا بفضل الله تعالى تفسير كلمة " شركاه " حيث إن المذكور قد تعاون على إفساد البشرية مع دولة الفرس وإن اختلفوا في المنهج إلا أنهم متفقون في النية
فما هي دولة الفرس ؟
إنها الدولة التي تملك شرق البلاد العربية وهي الدولة التي تكفلت بنشر الظلمات في هذه المناطق
فما مظهر فسادهم ؟
رأيتهم يسجدون للنار من دون الله وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل فهم لايهتدون * ألا يسجدوا لله الذي يخرج الخبء في السموات والأرض ويعلم ما تخفون وما تعلنون * الله لا إله إلا هو رب العرش العظيم
نعم يا صاحبي
لا يصنعون ........ لأن الصناعة تحتاج إلى النار فكيف يستخدون ربهم
لا يسعدون ..... لا يفقهون ..... لا يأمنون
أسأل الله أن يهدي الضلال وأن يزحزحنا عن عبادة النار أو عذاب النار
أفسدوا في التوحيد فأشركوا
وأفسدوا في الصناعة فعطلوا أحوالهم خدمة للنار التي يعبدونها
ثم انتشر عندهم نوع دنئ لا يفعله إلا من سفلت نفسه إلا أسفل سافلين
إنه زواج المحارم
فقد انتشر عندهم أن المرء يستطيع أن يتزوج أخته أو أمه أو ابنته
ومن اعترض عليهم هددوه فقالوا
لئن لم تنته يا لوط لتكونن من المخرجين
............. مجرد دناءة ............
ثم استمروا في فسادهم
فعبدوا كل شئ
الفأر
أدوات الحرب
البقر
إلى غير ذلك

عموما هذه الدولة أخذت زخرفها بالظلمات وازينت بالفساد إلى أن جاء أمر الله ووصل الإسلام فجعلها الله حصيدا كأن لم تغن بالأمس
وذهب كسرى
وبقي الإسلام يردد أمام الجميع قول الحق
هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله
شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــهيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا
أترككم في رعاية الله
على حب رسول الله
صلى الله وسلم عليه وعلى من والاه
وغدا نبدأ بذكر العرب قبل الإسلام
استمروا في دخول جنة السيرة
فلن تبيــــــــــــــد هذه أبدا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق