]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العربي الجيد

بواسطة: احمد صلاح  |  بتاريخ: 2012-03-24 ، الوقت: 14:35:59
  • تقييم المقالة:

 

   هم دائما ً وأبدا ً يأتون ولا يتوانون

ويمكرون ولا يتهاونون

كلما شعروا بقوتِهم وضَعفِـنا

أو كلما تيقنوا بأننا قد نَـسِـينا ما فعلوه ُ بنا

كانوا يأتون ويَدَّعون أنهم ضيوف ٌ وأحباب ومنقذون

, وعندما نسمحُ لهم  يبدؤوا بالتدخل بـِـشؤوننا

وفي كل مرة ٍ كنا نُصدِقهم وننسى ما فعله ُ أجدادهم بأجدادنا

والغريبُ فينا أننا وفي كل مرة ٍ يأتون فيها إلينا وهم يلبسون القناع نفسهُ

نوهم أنفسنا ونقول هؤلاء يختلفون عن أجدادِهم

لم نتعظ ْ ولو لمرة ٍ واحدة ونلدغ ُ من الجُحْر ِ نفسه ُ عشرون َ مرة

وكأننا نرتاحُ لعذاباتِـنا وتمزيق ِ أوصالِنا

لا بل نتباهى أمامَ العالم ِ ونقولُ انظروا ماذا يفعلونَ بنا

أنهم يُذَبِّحونَ أبناءَنا ويَستحيونَ نِساءَنا

لعل العالمَ يتعاطف معنا

نبكي موتانا أمام الكاميرات ونصور نساءنا وهُنَّ عاريات

وقد انتـُـهـِكـَـت أعراضُهـُـنْ ونقول لـَـهـُـنَّ كـُـنَّ صابرات

فالعالمُ الآنَ قد عَلم مَصابَكـُـنْ وماذا يُفعَل بـِنا وبـِـكـُـنْ

 فالآن نستطيعُ أن نشتكي إلى الأمم ِ المتحدة

ومنظمة حقوق ِ الإنسان واليونسكو والمنظمة العالمية   للطفولة

أتدرون لماذا لأن الرئيس  القديم لأمَم المتحدة { كوفي أنان } كان أفريقيا ً

ولا يتعاطف معنا أما هذا الجديد فهو آسيوي ٌ

(منا وبينا ومن عدنا بان كي مون )  

ربما سيتعاطفُ معنا وسيرحبُ  بنشر ِ صور ِ رجالنا

وهُم عُزل يُـقتـَـلون  

ونشر صور أطفالنا وهُم رُضَّع يَـموتون  

ونشر صور نساءنا وهن َّ عُراة ٌ يُغتـَـصبون

 ونشر صور أ ُمهاتِنا وهـُن َّ ثكالا  يُولولون

 كي ما يعرفَ العالم كم نحن شعبٌ صابر

 لقد ذهبَ ذلك الزمن الغابر  

فالمتخاذل اليومَ المتواطئ هو الظافر

 نحن الآن لا نغضب حتى وإن استحلوا بلادنا

  وقتلوا رجالنا واغتصبوا نساءَنا ويَتـَّموا أطفالنا

وسَرقوا حاضِرنا وشَوهوا تاريخنا ودمَّروا مُستقبلنا

فنحن إن لطمونا على خدِنا الأيسر سَـنُعْطيهم خـَـدَنا الأيمن

نحنُ سَنسامِحَهُم عن كل ِ ما فعلوه ُ بنا

شرط أنْ يفعلوا بنا هذا أمامَ الكاميرات

وإن ارتكبوا أيَ ظـُـلم ٍ  بـِـحَـقِـنا

سوف لن نـُـسامحهم إلا إذا كان فِعلهُم ذاك أمامَ الفضائيات

ليعرفَ العالم كـَـم نحنُ طـَـيبون

وكم نحنُ مسالمون

 سيجدوننا كالطليان وهم الراعي والرعية

وهذه ِ بلادنا لهم منا هدية

صادروا منا الهوية واسقطوا عنا الجنسية

  فنحن اليوم كلنا أبو رغال أو علقمية

وإن حاول بعض ُ من أهلنا التصدي لهم سنمنعهم

ونحاربهم ونزجهم في السجون

فهم  جهلة ٌ لا يعرفون واجب الضيافة

نحنُ سنرضى حتى بإبادتنا من قِبلهم

لنبرهنَ فقط للعالم أجمع بأننا لسنا إرهابيون

أذبحونا سنصبر اقتلوا أبناءنا ولكن أمام الكامرات والفضائيات

نحن على استعداد  أن نتنازل عن أعمارنا وأولادنا وبلادنا

  وقد نبتسم  كي نرضيكم ونتقاتل كي نحميكم

   أقتلوا منا ما تشاءون ودعوا ما تشاءون

على أن يكون قتلنا أمام الكاميرات

 خذوا أموالنا واسرقوا نفطنا وصادروا إنسانيتنا

واهدروا كرامتنا

وإن قاومناكم فنحنُ إرهابيون

إن قاومناكم نحنُ رجعيـون

إن قاومناكم نحنُ متخلفـون

تلاعبوا بنا كيفـَـما تشاءون

شرطنا الوحيد أنْ يكونَ كلَّ ذاكَ مباشرة ً على الفضائيات

ومثلما تعلمون فإن كرتنا الأرضية الآنَ عبارة ٌ عن قريةٍ صغيرة

والفضائياتُ فيها أولا ً بأول  تنقلُ الحقائقَ

ولا نطلبُ نشر سِوى الحقائق

,   ولا شيء غير الحقائق

, فليس هناك أكثر من ذبحنا أمام الكاميرات حقيقة

, ليس هناك أكثر من قتلنا أمام الكاميرات حقيقة

, ليس هناك أكثر من تشريدنا , حقيقة

 المهم أن لا تقتلونا خفية ً فيضيع َحَـقـُـنا

نحن نريدُ أن نظلَ في نظركُم أبرياءٌ مساكين مسالمين

لا نألوا جهدا ً لإرضائِكم

وسندعوا من الله أن يحفظ بوش وبلير وديك جيني

وكل الذين شاركوا في فضح النظام السابق

 لأن النظام السابق كان يقتلنا ويسرقنا ويشردنا سرا ً بعيدا ًعن الكاميرات

لا أبدا لا لن نرضى بعد الآن نحن نريد أن نموتَ أمام الكاميرات

كي يقتنعوا هم وأولادهم من بعدهم بأننا لسنا إرهابيون

علينا أن نموت َحرقا ًبطائراتهم

دون أن نرفع عيوننا بهم كي يقتنعوا بأننا لسنا إرهابيون

علينا أن نموتَ عراة ًَ في سجونهم

 أو أن نموتَ جوعا ًَ من حصارهم

أو نبقى مشردين في بلادهم

المهم أن نموتَ لأنَ   العَرَبـِـيَ الجيد في نظرهم هو العَرَبـِـيُ الميت

. المهندس أحمد صلاح


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لالالا | 2012-03-31

    لاحول ولاقوة الا بالله

     

    متى نصحو كعرب ؟

    متى نعرف ماذا يريدون؟

     

    العين بصيرة واليد قصيرة والكلام كثير لكن اسال الله ان ياخذني من هالدنيا اذا استمر الحال لهالحال واسواء

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق