]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

لبننة العراق

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2011-06-15 ، الوقت: 09:32:33
  • تقييم المقالة:

لبننة العراق أخذت الولايات المتحدة من فرنسا درسا فى كيفية عدم قيام قائمة لدولة قوية فى البلد المحتل ففرنسا قامت فى لبنان قبل الاستقلال بمباحثات صورية مع الطوائف اللبنانية انتهت إلى قيام النظام اللبنانى على أساس تقاسم الطوائف لمناصب الدولة مما أدى إلى شلل فى الدولة اللبنانية منذ قيامها حتى الآن وهذا الشلل يتمثل فى أن كل منصب تدور حوله محاورات ومناقشات ومجادلات توقف العمل لفترة ثم تنفرج الأزمة لفترة قصيرة ثم تعود لتطل مرة جديدة  فى العراق تم تطبيق نفس نظام لبنان وهو تقاسم الطوائف للمناصب  فالسنة لهم كذا والشيعة لهم كذا وغيرهم لهم كذا ومن ثم رأينا أن الحكومات العراقية ومنصب الرئاسة أصيبا بالشلل لشهور بسبب عدم توافق الطوائف المختلفة  وما زال العراق يعانى وسيعانى من هذا النظام الفاشل الذى كان الهدف منه هو إبقاء الصراع الداخلى فى العراق قائم على أشده بين الطوائف وبين الكتل السياسية والأحزاب التى يعتبر معظمها أيضا قائم على نظام الطائفية  ومن ثم لا تكون للعراق كما أن ليس للبنان أى دور خارجى . ويبدو أن الثورات العربية الجديدة خاصة فى سوريا واليمن ستتجه بعد نجاحها لنفس النظام الطائفى أو القبلى .  العراق كما لبنان لن يهتم نتيجة هذا الصراع الطائفى الحزبى بأى دور أو مشاكل تهم الأمة التى ينتمى لها فيكفيه ما فيه .  الحل كما فى لبنان هو وجود قوة ليست حزبية أو طائفية تقوم بضرب هذا النظام الطائفى وكما قلنا فى مقال مشكلة لبنان هذه القوة غير موجودة لتوزع القوة والسلاح على الطوائف المختلفة وآجلا أم عاجلا ستكون هناك حروب أهلية فى البلدين . الديمقراطية فى حالة الطوائف لا تجدى نفعا فهى تزيد الطين بله كما يقال  وهى تبقى على الطوائف وكل الدول التى طبق فيها هذا النظام ما زالت تعانى وستعانى من الشللية والانقسامات والغريب أنه لا توجد دول يوجد فيها نظام طائفى لتقاسم السلطات سوى الدول التى تنتمى  لما يسمى العالم الإسلامى العراق ولبنان والبوسنة والهرسك .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • صدى الخالدي | 2011-06-18
    على مر العصور يأتي الحل من العراق لأن شعبه ذو حضارة تمتد الى أعمق أعماق التاريخ مع احترامنا لرايك الوضع الراهن في العراق قد جعله السياسيون فيما بينهم طائفيا أو عرقيا كما يريد المحتل الأمريكي والغيراني تحت عباءة الأمريكي وهذا
    يكون مصداق ماذهبت اليه من مفاهيم ولكن هذا الوضع لن يستمر طويلا بإذن الله.
  • طيف امرأه | 2011-06-15
    اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن , وابعد عنا الطائفية واهدهم لسواء السبيل.
    لما لا يتفق المسلمون على شرع محمد عليه السلام الوحيد وناخذ بما جاء به بالحرف؟ , لما لا نرضى عن الصحابه والخلفاء الراشدين الذين ليس بعدهم خلافة قامت على التوحيد والعدل ؟ ليتنا وليتنا ولكن الى متى ؟.
    شكرا لك اخي رضا بارك الله بكم.

    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق