]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلاكيت عاشر مره

بواسطة: احمد خطابى  |  بتاريخ: 2012-03-23 ، الوقت: 17:58:08
  • تقييم المقالة:

 

 

-          اننا نعيش اصعب فتره انتقاليه بعد الثوره وليس غريب ان يحدث مثل تلك المواقف فالتاريخ اكبر شاهدا على اننا فى نعمه واقل ضررا من بلاد كثيره قامت بها ثورات ثم انهارت البنيه الاساسيه لتلك الدول الى ان تستقر الاحوال وتصبح بعد ذلك قوه عالميه حقيقيه...............

ولكنى اتسائل ماذا يحدث الان فى مصر بالتحديد ولماذا يلعب كل مخرب على ضلع واحد وهى الفتنه الطائفيه ولماذا يتكرر المشهد وهو الاعتداء على الكنائس من خربين ثم يخرج الاعلام العربى الممول والموجه بالكامل من امريكا فهى تسيطر عليه قلبا وقالبا لتقول ان من يصنع ذلك السلفيين حتى قبل ان يعرفوا خبرا واحدا حقيقيا عن الموضوع؟؟؟

اننا جميعا نعلم من يريد اطالة الفتره الانتقاليه التى تعيشها مصر حاليا وهما ضلعى الشر امريكا واسرائيل ،،فالولايات المتحده تريد ان تضع بصمتها فى كل ركن من اركان مصر كى تحضر رئيسا تفصيليا لها يخدم مصالحها فهى تعلم جيدا ان مصر هى قلب العالم العربى والاسلامى وان خسرتها تكون خسرت اكبر معركه وتكون بذلك قد كتبن بداية نهايه لكيانها ،،،اما اسرائيل اقصد الكيان الصهيونى فانه يريد ان لا تفيق مصر نهائيا لانه يعلم مدى العداء والكره الكبير فى نفوس الشعب المصرى والشعب العربى فانه يعلم جيدا انه اذا ما استقرت امورنا واصبحنا قوة حقيقيه وقطعنا كل العلاقات معه ووقفنا لاقامة دولة فلسطين فحتما اننا الغالبون،،،،،،،،،

ولكن كل ما اسرده ليس جديد فالكل يعلم ما يحدث حقيقة ولكن الغريب من يساعدهم فى هذا من يترك لهم الساحه بهذه البساطه كى يتلاعبوا بالمشاعر المختزنه ويثيروا الفتن بين نسيج الشعب المصرى الذى حاول الانجليز وغيرهم مرارا وتكرارا صناعته الا انهم لم يستطيعوا فكيف وان اصبح الشعب اكثر وعيا يحدث ذلك ويتصدع السقف الذى طالما حمانا نحن المصرييين....

ان ما يدو فى مخيلتنا اسئلة كثيره كان من المفروض ان يجيبنا عليها احد خصوصا السياسيين الافاضل الذين اصبحوا يجرون وراء الاحزاب والمناصب التى لم تكن تجدى نفعا قبل ذلك ولن تجدى نفعا بعد ذلك؟؟؟

فاننا حتى الان لم يجيبنا احد على سيارة السفاره الامريكيه التى قتلت اكثر من عشرون مصريا ولماذا لم يفتح تحقيقا فى هذا الموضوع حتى الان وكيف تخرج سياره بدون علم السفاره وهل السفاره الامريكيه فى هذا الوقت سفارة دوله ام مؤسسه اغتيالات ،،ولماذا ايضا لم يفتح تحقيقا فى القناصه الذين كانوا يعلون الجامعه الامريكيه بميدان التحرير ولماذا لم يطرد السفير الامريكى اعتراضا على نهج الاداره الامريكيه فى الثوره ومساندتها النظام حتى اخر لحظه ،،ولماذا كل هذه الحفاوه باستقبال هيلارى كيلينتون التى دعت المتظاهرين بظيط النفس علما بان قدومها لتونس اربك الحسابات وخرج التوانسه ليقفوا صدا ضد زيارتها فلماذا لا يزال الصمت على النهج الامريكى ؟؟؟؟

والعجيب والغريب ان يختتم يحيى الجمل هذا المدعى قمة المفارقات ليخرج علينا بحركة المحافظين الجدد الذى انتقاهم من لجنة السياسات بالحزب الوطنى علما بان منهم مطلوبين فى قضايا فساد ويقال ان من يثير الفتن فلول الحزب اقولها لكم جميعا ليسوا فلول للحزب بل محافظين موجودين حاليا ............

ان ما يحدث اليوم هو ما كانم يحدث البارحه فى كل المجالات من فساد ورشاوى وتسلط وكل شيئا الا فى شيئا واحدا وهو ترك البلطجيه يسعون فى الارض فسادا يخيفون الناس ويشلون الحياه ليوحوا للناس ان عصر مبارك كان نعمه بالنسبه لما نعيشه الان والحكومه تقف فى موقف المتفرج ان لم تكن المخرج لكل هذه الاحداث؟؟؟

اننا للاسف نعيش فتره عصيبه يسعى الكل (الا من رحم ربى )) لاكبر منصبا معنويا قد يحققه الان ويعرف حقيقة انه لن يحققه بعد ذلك ويعرف انه اذا ما انحاز للسياسه الامريكيه وكان الصمت حليفه فانه سيضمن على الاقل 60% من نسبة نجاحه كرئيس لجمهورية مصر العربيه لنبدا رحلة الخمسون عاما ما قبل الثوره القادمه ؟؟؟؟

فاننا شعبا تعود على سرقة الثوره من بين يديه ولم يتعود ابدا الاستفاده من دروس الماضى ومن التاريخ،، واننى وان كنت من المتفائلين بنصر الله باذنه الا اننى ارى ان ظل هذا الامر فى مصر وظل الاعلام على حاله فان ذلك سينذر بكارثه حقيقيه قد تخرجنا من دائرة الرياده الى دائرة التفكك التى ستضعف الامه العربيه والاسلاميه فى النهايه ،،،فقد حان الوقت لان نتكاتف ونلتف حول بعضنا كما فعلنا سابقا لنقطع تلك الايدى الخفيه التى تريد لمصرنا الهوان والبلاء والخراب وحتى لا تذيقنا مرا وحسرة اكثر مما ذقنا حتى الان ؟؟؟؟

فاللهم انصر مصر واجعلها منارة للعالم العربى والاسلامى وارزق اهلا الامن والامان

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق