]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلم العربي

بواسطة: fatma el sharkawy  |  بتاريخ: 2012-03-22 ، الوقت: 21:08:11
  • تقييم المقالة:

أُسطورةٌ خيالية داعبت قلوب الملايين

عشقنا الكلمة لفظا ومعنى

ورتبنا هياكل الجمل ، كي تتناغم مع المعنى الأفلاطوني للكلمة

دَاعَبنا  الحلم مرةَ بالهرولة ومرةَ أٌخرى بالتأني

إلى أن فجئنا بالتنحي من فوق الرؤس

متحججنا """"""""""

الحلم أصبح حلما فوقه

وإذا بالحسرةٍ تنتابنا

والأسئلة تتدافق بين الشفاهٍ المتلعثمة من عطشٍ التلهفٍ

لماذا  أيها الحلم الصامت هجرت قلوبنا؟

لماذا كسرت الفرحة في عيوننا؟

لماذا جعلتُ الأيدي مكتوفة وراء ظهورنا؟

أضاعت الاسطورة؟

أم أنها حلمُ حلمتَ بها وأنت حلمُ لا يتحققَ ؟

أم أبناء العروبة كتبَ عليهم الزمان أن يتفرقوا؟

أم أن الوقت لم يحن بعد للتجمعِ ؟

أم أن نسل أسماعيل لا يستحقون أن يتحققَ حلمهم؟

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق