]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الربيع العربي .هل يطال الجامعة العربية في ذكرى تأسيسها ؟

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2012-03-22 ، الوقت: 18:46:33
  • تقييم المقالة:

 

مادام ربيع الشعوب العربية قد إنطلق مزيحا أعتى الأنظمة العربية التي كانت تقف حائلا أمام تطلعات جيل الشباب نحو الحرية والإنعتاق وأخذ مكان مرموق بين الأمم .ولعل أكثر من يقع على عاتقه هذا العبئ أعني عبئ التغيير والإصلاح هو دولة مصر وشعب مصر .وليس هذا لأن بقية الدول والشعوب العربية غير معنية بأمر .ولكن مادامت مصر قد تخلصت من من نظام مبارك(( الذي كان يعد بحق معرقلا لأي محاولة جادة في التغيير)) .ومادامت جذوة الثورة متقدة في المجتمع المصري الذي بدوره تضرر من عدم صلاحية الجامعة العربية في تسيير شؤوون العرب .فإنه لابد من التدخل وفرض التغيير عن طريق قوة الشباب المهيكل والمنظم داخل مجتمع مدني حركي وفاعل .فمقر الجامعة العربية في مصر وبها تعقد الإجتماعات ومصر هي التي يكون منها الامين العام .فالفرصة إذا مواتية لأجل التغيير وتفعيل دور هذه المؤسسة التي في جوهرها واهدافها نبيلة لكن أدائها الهزيل نظرا لتحكم دولا عميلة للغرب فيها بالمال والدعم الخارجي .وكمرحلة أولى فإننا سنتغاضى عن مشكلة المقر والأمين العام وقضية الجماع في إتخاذ القرارات .فأول ما يجب فعله هو تخليص الجامعة من عبئ الديناصورات المتحكمة من في القرارات تراهم في الصف الأول في الدفاع عن تدخل الناتو في الدول العربية ولكن عند قضية فلسطين والكرامة العربية هم أول من يمرغها .نتمى في ذكرى تأسيس الجامعة العربية ان يطالها الربيع الربيع ويتغير حالها لعل وعسى تصبح ألية مهمة في الدفاع عن مصالح العرب .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق