]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصوفية وأوهام الحقيقة المحمدية (الجزء الخامس)

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-22 ، الوقت: 16:24:52
  • تقييم المقالة:

 

وكثيرا ما تحتج الصوفية بحديث موضوع نسب للرسول على صحة مذهبهم وأقوالهم: (( كنت نبيا وآدم بين الماء والطين)، فيقول الشيخ في تفسيره: " وحيث كان في ذلك الوقت نبيا يستحيل أن يجهل الرسالة والنبوة والكتاب، ويدل على أنه rقبل وجود جسده الكريم مابعث الله نبيا، ولا رسولا في الأرض إلا كان هو rممد ذلك الرسول، أو النبي من الغيب من حيث أنه لا يأتي نبي ولا رسول أن ينال من الله تعالى قليلا ولا كثيرا من العلوم والمعارف والأسرار، والفيوض والتجليات والمواهب والمنح والأنوار والأحوال إلا بواسطة الاستمداد منه r، وهو الممد لجميعها في عالم الغيب فكيف يمدهم بما هم علماء به" . جواهر المعاني

 

لقد بالغ الشيخ كثيرا عندما جعل من الرسول هو عماد الكون، رغم أن الله بين بكل وضوح في آيات كثيرة أن محمدا ما هو إلا رسول قد خلت من قبله الرسل، وأنه بشر كبقية البشر، وأنه لا يعلم الغيب، ولا يدري ما يفعل به، فقال تعالى في شأنه:

 

((ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان)). الشورى 52

 

((وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل)). آل عمران 144

 

والآية الأولى تؤكد أن محمدا لم يكن نبيا قبل الأنبياء، أو كان نبيا وآدم بين الماء والطين، وهذا هو الدين الصحيح، والإيمان السليم، والله لا يقول إلا الحق. وقال في من يتخذون من دون الله إلها:

 

((وإذا ذكر الذين من دونه إذا هم يستبشرون). الزمر 45

 

وفي الحديث الصحيح الذي روي عن الرسول يرد على أكاذيب هؤلاء الذين ألهوه وأسندوا إليه خصائص إلهية في قوله تعالى:

 

(( قل ما كنت بِدْعا من الرسل وما أدري ما يُفْعَلُ بي ولا بكم إن أتبع إلا ما أحي إليَّ )). الأحقاف 9  

 

(( قل لا أقول لكم عندي خزائن الله ولا أعلم الغيب ولا أقول لكم  إني ملك إن أتبع إلا ما يوحي إليَّ)). الأنعام 50

 

ولا ندري كيف كانت هذه المعارف والأسرار والعلوم مودعة في الرسول وهو لم يخرج من العدم ويمد بها الأحياء قبل وجوده وبعد موته ".

 

يقول الحلاج في كتابه ( الطواسين) واصفا الحقيقة المحمدية بأنها: " سراج من نور الغيب، وبدا وعاد، وجاوز السراج وساد، قمر تجلى من بين الأقمار، برجه في فلك الأسرار، سماه الحق (أميا) لجمع همته، و(حرميا) لعظم نعمته، و (مكيا) لتمكينه عند قربه، شرح صدره ورفع قدره، وأوجب أمره فأظهر بدره، أضاء سراجهم معدن الكرامة".

 

وبناء على اعتقاد الصوفية يكون الأنبياء قد خلقوا من الحقيقة المحمدية، ولذلك قرر ابن عطاء الله السكندري أن: " جميع الأنبياء خلقوا من الرحمة ونبينا صلى الله عليه وسلم عين الرحمة ". لطائف المنن

 

جاء في شرح هذه المعاني على هامش الكتاب أن أحاديث الحقيقة المحمدية تلقتها الصوفية في القرن الرابع الهجري، مما يثبت أنها كانت غير موجودة قبل هذا التاريخ، وهي ليست من حديث الرسول، وقد ثبت أنها غير موجودة في كتب الأحاديث التسعة، يقول صاحب الهامش معلقا على ما سبق أنها:" تشير إلى الحقيقة المحمدية الأزلية، بفهم أن نبوة محمد rمبدأ أزلي... من خلال الدلالة المباشرة لحديث النبي وهو يجيب عن سؤال جابر الأنصاري عن أول مخلوق خلقه الله، إذ يجيب النبي r: (نور نبيك يا جابر)، وقد تلقت الأوساط الصوفية في بداية القرن الرابع أحد الأحاديث المهمة في هذا الصدد وهو حديث: (كنت نبيا وآدم بين الماء والطين)، نرى أن مفهوم الوجود القبلي قد أسس في ضوء هذه الأحاديث، وقد تطور هذا المفهوم فيما بعد وصولا لنظرية ابن عربي في النور الأزلي، ورؤية الحلاج عن الحقيقة المحمدية تتركز في اعتبار هذه الحقيقة أول مخلوق، بتصور أنها كانت موجودة في الهباء الذي هو أول الخلق، وعن تجلي النور الإلهي للهباء والعالم بالقوة قَبِلَ كل شيء هذا النور حسب قربه، ولم يكن أقرب إليه من الحقيقة المحمدية، فغدا مبدأ ظهور العالم، والوجود الأول ". الطواسين للحلاج...يتبع.

 

عبد الفتاح ب: Abdelfatah.b1@hotmail.fr


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق