]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الرحمة

بواسطة: صافي الناشري  |  بتاريخ: 2012-03-22 ، الوقت: 07:57:11
  • تقييم المقالة:
قال تعالى : " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " ماذا تعني لنا الرحمة ؟ أن ترى موقفا مؤلما محزنا ، فتذرف دمعة ؛ أو تعصر ملامح وجهك لتخبر بأنك تأثرت ، أو تطبق شفتيك شاعرا بالأسى والأسف والحزن ، أو تعض إبهامك معلنا الندم ؟! الرحمة يا أخي ليس تجهم ، ودمعة ، يرافقها صمت ، ويتلوها نسيان !! الرحمة موقف ، تنصف به من إحتاج إنصافك . قط يعذب بأيدي الأطفال ؟ تفقء عينه ، يقطع ذيله ، يروع .. تمر ، وتقف ، تملأ عينيك من الموقف ، تتألم ملامحك قليلا. معلنة الإحتجاج ، تكمل طريقك كأن شيئا لم يكن ، ومن ثم تنسى ، وتقضي وقتك بأريحية .. -/ دخلت المرأة النار في قطة عذبتها . (عادي عندك) ؟؟؟؟ ليس لك ذنب لم تعذبها ، إذا أين الرحمة ؟ أين من رأى منكرا منكم ؟ -/ دخل رجل الجنة في كلب سقاه .. سقى الكلب وهو نوع من إنقاذ الحياة ، إنقذها ربما دخلت الجنة فيها ، ألا تريد الجنة ؟. ربما لو لم تفعلها ، دخلت النار ، لأنك لم ترحمها ، أتريد النار ؟. / صاإأآفي الناإآأشري .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق