]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

محاورة عين

بواسطة: philosof  |  بتاريخ: 2012-03-20 ، الوقت: 22:48:17
  • تقييم المقالة:


 

  قصيدة  بعنوان   :           محاورة  عين

 

 

نطق القدر بحكمه

فخلقت  من  الجنة

ومضة  نور

اخترقت  الأحزان

وارتشفت دميعات المطر

وأحاطت بدفئها الحنان

منت  بها السماء للحياة

رمقتني  عين  باز

مكسوة بخصلات   سنبلة

عمقها  فصل ربيعي تتخلله  الجداول

تطوف فيها  الفراشات ...رسائل

قالت ؛ اقترب مني...

هاهنا  مسكنك

فراشك عشبي... وغطائك  أهداب من  نار

قلت ؛ إني  أخاف  الأدغال...  والغربة

بل تقيك قر  الشتاء وجمود  الوحدة

قال  القدر؛

تنسيك  ما  مضى وتجدد الآمال

وتكتب برمشها على صحيفة من  تلج

 

انبض  أيها البركان...فجر  أحاسيسك

فلترتوي الأزهار

ولتنادي باسمك الطيور  وكل  الأشجار

اقترب لا تتردد قالت؛

موقعك  هنا...

بين  خضرة البر وزبد البحر

قالت الفراشات؛ تأمل

لا تخشى الضياع

قلت؛ كوكب دري يهديني..

لقد خططت من محجرها  كل  الخرائط

 أأضيع؟

كيف لي  أن  أضيع؟

بعد أن  عرفتني نفسي... وكل  الأماكن

كشفت  لي  الحياة... بساط   اخضر

وارتد الطرف  على  العين

فعجلت بأجلي

فمادا  اختار؟

موج  البحر  الهدار

أم  أدغال العشب؟... ما  أصعب  القرار

ذهل قوس  قزح أمام  لونك أيتها  العين

هو  موت منك فيك

لما  احتار؟

  

 

                                                            بقلم  الاستاد  (محب  الفلسفة)

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق