]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سمراء

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2012-03-20 ، الوقت: 20:23:43
  • تقييم المقالة:

 

                                                                                                                                                                                                                                                                                    سمراء من راءها تكبد العناء              قد جعلت الحسن لها لباس وكساء  

 معتدلة القوام نحيلة الخصر شماء            ناعسة الجفن وفي لماها للسقيم شفاء           

      قد زادها السمار رونقا وبهاء                وبان مطلعها نجمة ساطعتا في السماء        

             كأن عيناها ا لبدر نور ونقاء               وكأن ابتسامتها الشمس شروقا وضياء          

                إذا تكلمت أصبغت على الإذن صفاء        وضحكتها ترانيم العود شدوا وغناء            

                      ذات أنهد ملمومة متدلية قمراء             كثمار التفاح قد أثقلت غصنها انحناء            

                         إن عانقت ذات علة كان عنقها دواء         وحضنها نار كفيل لدفئ برد الشتاء              

                          يذهب عطر أنفاسها هم الشقاء               وتضفي نعومة يداها على الملهوف هناء              

                              مرهفة الحس ذات شموخ وكبرياء            بلسم هواها على القلب وزادها الخجل حياء                    

                                    قد الهم جمالها خيالي فكتبت مدح وثناء      سبحان من صور وخلق من عدم وفناء                      بقلم القادم.                                                                                               


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق