]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مارس شهر الشهداء والحرية في المغرب -تونس -الجزائر

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2012-03-20 ، الوقت: 12:40:01
  • تقييم المقالة:

لقد أنعم الله على أقطار المغرب العربي الثلاث بالنصر والإستقلال في هذا الشهر المبارك وكأن كل شيئ يدعونا للتوحد والتكتل ونبذ الخلافات ففي الثاني من شهر مارس 1956 إعترفت فرنسا بالإستقلال المغرب .وفي العشرين من نفس الشهر والعام نالت تونس حريتها وإستقلالها وتأخرت عنهم الجزائر بضع سنوات لتحقق النصر المبين في التاسع عشر من مارس 1962 بعد التوقيع على إتفاقية وقف إطلاق النار.لتستمر بذلك عوامل الوحدة والدلالة على ان مصير هذه البلدان مرتبط ومشترك إلى حد كبير .وقبل مجيئ هذا النصر سبقه تضحيات جسام وإستشهاد الكثير من أبناء المغرب العربي مثل مجزرة 2مارس 1937 بتونس بالظبط في معامل الفوسفاط  والتي راح ضحيتها 27 شهيد و31 جريح كما إستشهد على الأقل خمسة من رموز ثورة التحرير الجزائرية .وهم مصطفى بن بولعيد قائد الولاية التاريخية الأولى في 23 مارس 1956وفي 5 مارس 1957 إستشهد البطل العربي ابن مهيدي وهو من قادة معركة الجزائر الشهيرة التي إستمرت سنة كاملة وفي 29 مارس سقط القائدين البطلين سي الحواس وأسد جرجرة العقيد عميروش بجبل ثامر ببوسعادة .أما في 27 مارس 1960 سقط في ميدان الشرق البطل قائد الولاية الخامسة  العقيد لطفي المعروف باسم سي براهيم وإسمه الحقيقي بودغن بن علي .

إن هذا الشهر المبارك قدمنا فيه الشهداء فأنتج لنا الحرية .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق