]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إقرار بالعودة

بواسطة: المختار سلماني  |  بتاريخ: 2012-03-20 ، الوقت: 00:05:51
  • تقييم المقالة:

كنت  قد .....

اقتنعت أني ....

أخيرا تمكنت من نسيانك .....

وتمكنت من الصمود .....

لعشر سنوات كاملة ....

قضيتها في الهروب منك ....

واقتنعت أني .....

أخيرا حطمتها ... تلك القيود ....

واقتنعت أني ..... صرت ...

أخيرا ...

مدينة حرة ....

لا تربطها بك .....

مواثيق أو عهود  ....

عشر سنوات كاملة .....

كنت أراها كافية .....

لفسخ العقد ......

ومحوها ... تلك البنود .....

كنت قد آمنت بكل ذلك .....

فرحت أسترجع .....

- بداخلي -

بعض الوجود ......

كنت أحاول ....

أن أحرك .....

هذا الكيان ......الذي .....

أعياه الركود .....

لكني حين رفعت رأسي .....

تخيلي ماذا وجدت ؟

لا تزال صورتك ....

على كل حائط ....

لا تزال أثارك ....

على كل رصيف ....

لا تزال ....

لمسة أصابعك .....

على كل عمود .....

عشر سنوات ....

ألم تكن كافية ؟

كي أخرج عن سلطتك ....

ألم تكن كافية ؟

كي أعبر الحدود ......

عشر سنوات كاملة ....

هروبا منك إليك ....

وبعدا عنك .....

في القرب منك .....

ولم أزل ....

كمشبك في ياقتك ...

كسوار في معصمك .....

مشدود ...

مشدود ....

 لهدا كتبت ....

أن الهارب منك ....

لا يستطيع الذهاب بعيدا ....

سرعان ما يعود ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-03-20

     هي الوطن ولن تستطيع الهروب من وطن ,,مهما سافرت او تناسيت  

    كرقة الزهر كانت حروفكم هنا,,وروعة المواسم بكل تناقضتها

    سلم يراعكم فقد اعجبتني بكل تصريفها وبيانها

    قد ..تحسبها الوطن أو تحسبها هي بكل ما فيها من ألق

    سلمتم بكل تقدير

    طيف

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق