]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أيها العربي ...

بواسطة: المختار سلماني  |  بتاريخ: 2012-03-19 ، الوقت: 23:18:37
  • تقييم المقالة:

أيها العربي ....

عاربا كنت ... أو مستعربا .

رغم أنفك ....

أو بهواك ....

أيها العربي ....

وحيثما كنت ....

دكتور بالجامعة ....

أو بائع فجل ....

أو صياد أسماك ....

كن هنا ... إن شئت ....

أو كن هناك .....

وعش قرونا ...

إن أردت ....

أو إلق بنفسك للهلاك ....

لست أكثر ....

من إسم .... بلا معنى .....

في سجلات مولاك .....

لست أكثر ....

من جثة .... جديدة .....

تضاف لبقية الجثث ....

مكتوب عليها ....

مات من فرط الرغبة .....

في العراك .....

لن يعجزهم إثبات ذلك ....

فلربما ....

جعلوا واحدا من الشهود .....

أمك ... لو شاؤا ...

أو أباك .....

أيها العربي ....

قف هنا ... لا تجر كثيرا ....

خلف مناك ....

أرخس من الملح أنت ...

أقبح من القبح أنت ....

هكذا كل  من توليه أمورك ....

يراك ....

أيها العربي ....

كن هنا ..... إن شئت ....

أو كن هناك ....

جميع الساسة من حولك .....

إما تاجر باعك ....

أو تاجر اشتراك ......

أيها العربي .....

ساذج أنت ....

حين تصدق ..... 

كل من غنى .... لك ....

هوانا هواك .....

ساذج أنت ......

حين تصدقهم يقولون ....

أرواحهم فداك ....

أيها العربي ......

قف هنا .... إن شئت ....

أو قف هناك ... 

فجميعهم واحد ....

في البدلة الفاخرة 

أو في الجبة والسواك .....

هذه الأيام .....

أيام الأبالسة .....

ولم يحن بعد وقت ......

الملاك .......


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق