]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أسباب دراسة السيرة النبوية

بواسطة: ممتاز محمد إبراهيم  |  بتاريخ: 2012-03-19 ، الوقت: 22:18:01
  • تقييم المقالة:
مقالات أدبية في سيرة خير البرية
تحت عنوان دكتوراه في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم
المقالة الأولى
بدأنا بفضل الله
دكتوراه في حب رسول الله
صلى الله عليه وسلم
ادخل معنا هذه الجنة واشرب من كوثرها وارتو بالعذب الزلال من مائها
واستظل بظلها وتعرف على أعظم من مشى على الأرض
اسرع حي على مكارم الأخلاق
إلى رحاب السيرة
ضاقت الأرض يا صاحبي على الناس بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وأحاطت بهم الظلمات من كل جانب فتضرعوا إلى الله بصالح أعمالهم ليفرج عنهم صخرة الظلمات وكنت فيهم فسألوني
بمـــــــــــــــــــــــــــاذا ستـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدعـــــــــــــو ؟؟؟؟؟؟؟؟
فقلت لهم : لا أجد عندي قليل عمل ولا كثيره غير أني أحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم
فقالوا : وما علامة هذا الحب ؟
فكان الجواب :
دكتوراه في حب رسول الله صلى الله عليه وسلم
تعالوا نحب ...
هيا نتعرف على المحبوب ...
هيا نبني بناء الحب ...
هيا نحيط هذا البناء بورد الود ...
هيا نصبغه بألوان القرب ...
وهذا سؤال :
لماذا شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم اختـــــــــــــرت ؟؟؟
ولماذا سيرته صلى الله عليه وسلم درســــــــــــــت ؟؟؟
وهذه إجابة :
ائتوني برجل أعظم منه حتى أقدمه عليه ................ مستحيل
ائتوني بخلق أعلى من خلقه حتى أقتدي به ............. محال
ائتوني بقدوة في كل مجالات الحياة غيره ............. لا يوجد
ومع كل هذه العظمة أعطيكم أسبابا أخرى تزيدني فخرا بانتمائي له ولا تزيد رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن الله كفاه من كل شئ

أولا : من الظلمات إلى النور
من ظلمات الوثنية إلى نور التوحيد
من ظلمات الهمجية إلى نور الانضباط
من ظلمات الجهل والوهم إلى نور العلم والفهم
وبالجملة :
من ظلمات الظلم والظلمات إلى نور الأنوار والنفحات
" لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولا من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين "

ثانيا : شكر النعمة
لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو أكبر نعمة من الله بها على المؤمنين
وأعظم منة تفضل بها ربنا على المسلمين
أخرجنا به من الظلمات إلى النور وجاء بالمعروف وأزال المنكر وأحل الطيبات وحرم الخبائث ووضع الآصار والأغلال وجعلنا شطر أهل الجنة وضمن لنا الشفاعة في يوم يلجأ العباد جميعهم إلى شخص واحد لا يؤذن لأحد أن يشفع قبله هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
" كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا ويزكيكم ويعلمكم الكتاب والحكمة ويعلمكم ما لم تكونوا تعلمون( ) فاذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون "
اذكروني كثيرا واشكروني كثيرا ولم ولن توفوا جزءا من ألوف الأجزاء من شكر نعمة الامتنان عليكم بسيد الأنبياء فصلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه ما دامت الأرض والسماء
وبعدد ما امتن الله علينا به من النعم والآلاء

ثالثا : الحــــــــــب ..... الحــــــــــــب
أما آن لنا أن نتكلم عن حقيقة الحب
الحب هو القلب النابض الذي لو وقف لتعطلت حركة الطاعة
الحب هو المحرك للطائرة النفسية ولو تعطل لهبطنا هبوطا اضطراريا إلى وحول الشهوات والشبهات
الحب هو الماء الذي يسقي شجرة القرب فتصبح الأرض مخضرة ولولاه لأصبحت حصيدا كأن لم تغن بالأمس
وتوجد علامة الحب في مكانين :
المكان الأول
مكان قلبي داخلي
فلا يكاد القلب يسمع اسم محبوبه حتى يهتز فرحا كما فعل جبل أحد عندما صعد عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم
وكذلك أنت أيها المحب
تشتاق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يمتلئ قلبك بحبه حتى يفيض هذا الحب على لسانك فتنطق بـــــــــ
صلى الله عليه وسلم
والمكان الآخر
مكان ظاهر يجاهر به صاحبه
وهو فرح اللقاء وحزن الفراق
تراه باكيا في كل حين
مخافة فرقة أو لاشتياق
نــــــــــــــعــــــــــــــــــــم
أي قلب يعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يحبه ويتمنى رؤياه ؟؟؟ !!!
أي قلب يعرفه ولا يفرح عند سماع اسمه صلى الله عليه وسلم
وصدق صلى الله عليه وسلم إذ يقول
إن من أشد الناس حبا لي رجلا يتمنى أن لو رآني بنفسه وماله

نكمل الأسباب في المقالة القادمة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق