]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

من غرائب فتاوى الإمام مالك

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-19 ، الوقت: 17:01:35
  • تقييم المقالة:

 

 

من غرائب ما أفتى به مالك وأنكرها عليه العديد من العلماء قوله: بلغني عن امرأة حملت سبع سنين!! وعلى هذا الأساس زعم أن الحمل أو الجنين يمكن أن يستمر في بطن أمه ثلاثة سنوات، أو سبع سنوات. وبحجة ذلك أفتى بأن الرجل لو طلق امرأته أو مات عنها، ولم تنكح زوجا آخر، ثم أنجبت ولدا بعد سبع سنين من الوفاة أو الطلاق لحقه الولد، وانقضت العدة به، وهو أمر غريب يفتح الباب أمام السفاح، ولذلك سخر منه خصومه، وقالوا: إن ذلك يشجع على زنا المطلقات أو ممن يموت عنهن أزواجهن، وفي حالة ما إذا وقع في هذه المدة حمل تذرعت الحامل كون الجنين مكث في بطنها هذه المدة كاملة.

 

قال ابن حزم في المحلى: " واحتج مقلدوه بأن مالكاً ولد لثلاثة أعوام! وأن نساء بنو العجلان ولدن لثلاثين شهراً ". وأضاف قائلا: " ولا يجوز الحكم في دين الله تعالى بمثل هذا ". وقال: " فمن ادعى حملاً وفصالاً في أكثر من ثلاثين شهراً، فقد قال بالباطل والمُحال، وردّ كلامَ اللهِ عزَّ وجلَّ جهاراً ".

 

وهو قول يخالف العقل والنقل والعلم. يقول الأطباء أن الجنين لو تتجاوزت مدة مكوثه في بطن أمه أكثر من تسعة أشهر سيموت لا محالة لأنه بعد هذه الفترة يبدأ بإخراج سوائل من بطنه تتحول إلى سموم قاتلة.

 

عبد الفتاح ب: Abdelfatah.b1@hotmail.fr

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق